بان كي مون يناشد المجتمع الدولي إنقاذ العالقين في مخيم اليرموك ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن

UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe

بان كي مون يناشد المجتمع الدولي إنقاذ العالقين في مخيم اليرموك ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن ملايين من المواطنين لا يزالون يعانون من الآثار المدمرة بسبب فشل الحكم، وانتهاكات حقوق الإنسان والفقر الذي لا يطاق.

وفي كلمته أمام نادي الصحافة الوطني بواشنطن مساء اليوم، ذكر السيد بان أن الأزمة السورية قد بلغت عامها الخامس، ولا تزال أطراف تظهر رغبة ضئيلة أو معدومة في وقف القتال، مشيرا إلى أنه طلب من مبعوثه الخاص ستيفان دي مستورا عقد سلسلة من المحادثات في جنيف في الأسابيع القادمة لمعرفة الجادين حقا في الدخول في مفاوضات ذات مغزى لإنهاء هذا الكابوس.ووجه الأمين العام نداء خاصا باسم الفلسطينيين العالقين في مخيم اليرموك بدمشق وقال، "أود أن أوجه نداء خاصا باسم الفلسطينيين في مخيم اليرموك للاجئين في دمشق. لقد تم حصارهم بين الآلة العسكرية للحكومة ووحشية الجماعات المتطرفة. قليل منهم يستطيع الخروج، والمساعدة التي تدخل قليلة. إن معاناتهم بعيدة إلى حد كبير عن دائرة الضوء ويتعين على العالم أن يفعل المزيد لإنقاذ هذه الآلاف الضعيفة من الكارثة، بما في ذلك ثلاثة آلاف وخمسمائة طفل."وفيما يتعلق باليمن، دعا بان كي مون إلى وقف فوري لإطلاق النار من قبل جميع الأطراف، وقال، "اليمن أيضا تشتعل، وحتى قبل التصعيد الأخير، كان هناك اثنان من كل ثلاثة يمنيين يعتمدان على المساعدات الإنسانية، وكانت مستويات انعدام الأمن الغذائي أعلى مما كانت عليه في أفقر الدول بأفريقيا."وأشار الأمين العام إلى أن العملية الدبلوماسية المدعومة من الأمم المتحدة هي أفضل وسيلة للخروج من حرب ذات آثار مروعة على الاستقرار الإقليمي.