بان كي مون: الرياضة تساعد في إبقاء الأطفال في المدارس

UN Photo/Patricia Esteve
UN Photo/Patricia Esteve
UN Photo/Patricia Esteve

بان كي مون: الرياضة تساعد في إبقاء الأطفال في المدارس

بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي الثاني للرياضة من أجل التنمية والسلام، أثنى الأمين العام بان كي مون اليوم الثلاثاء على المساهمة الهائلة للعديد من الرياضيين والشخصيات الرياضية الذين يعملون كسفراء للنوايا الحسنة للأمم المتحدة، مرحبا برئيسي اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الأولمبية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة،الدكتور توماس باخ والسير فيليب كرافن، قائلا إنهما شريكان قويان للأمم المتحدة.

وأكد الأمين العام على أن الأمم المتحدة تشجع جميع الرياضيين والنساء للمساهمة في جدول أعمال التنمية المستدامة الجديد للأمم المتحدة، قائلا إن الرياضة تلعب دورا هاما في المجتمع، حيث تشجع الأفراد على مواجهة التحديات وبناء علاقات قوية والعمل مع الآخرين من أجل تحقيق أهداف مشتركة. وأضاف، "الرياضة تلعب دورا هاما في المجتمع. ويمكن أن تساعد على إبقاء الأطفال في المدارس، وعلى تعزيز مهارات القيادة وأنماط الحياة الصحية، وتمكين الناس المهمشين. وفي أوقات النزاع والاضطرابات، يمكن أن تساعد الرياضة الضحايا على إيجاد مساحة للشفاء والنمو." وفي هذا الإطار ذكر الأمين العام أن دورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد الأشخاص ذوي الإعاقة تساهم في تقدم عمل الأمم المتحدة.وقد اعتمدت الجمعية العامة في أغسطس 2013، يوم السادس من أبريل بوصفه اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام لإحياء ذكرى افتتاح أول دورة الالعاب الاولمبية عام 1896.