مجلس الأمن يؤكد التزامه بسيادة ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي، ووحدتها الوطنية

UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten

مجلس الأمن يؤكد التزامه بسيادة ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي، ووحدتها الوطنية

ذكر بيان صحفي لمجلس الأمن بشأن الحوار الليبي أن المجلس أحيط علما باجتماع القادة السياسيين في الجزائر في الثالث عشر من أبريل/ نيسان، ويتطلع إلى الجولة القادمة من المحادثات المزمع عقدها في المغرب في الخامس عشر من إبريل/ نيسان، بتسهيل من الممثل الخاص للأمين العام، برناردينو ليون.

وحث أعضاء مجلس الأمن جميع أصحاب المصلحة الليبية على المشاركة في المحادثات للاتفاق على ترتيبات تشكيل حكومة وحدة وطنية لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية والمؤسسية في ليبيا.ومعربا عن قلقه البالغ إزاء استمرار أعمال العنف في ليبيا، أكد مجلس الأمن أنه لا يوجد هناك حل عسكري للأزمة في ليبيا، ودعا جميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية لخلق بيئة سلمية ومواتية لإجراء حوار شامل.وأشار أعضاء مجلس الأمن إلى القرار 2213 (2015)، وأكدوا أن لجنة العقوبات مستعدة لمعاقبة أولئك الذين يهددون السلام والاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو يعملون على عرقلة أو تقويض إكمال عملية الانتقال السياسي بنجاح.وأكد أعضاء مجلس الأمن على التزامهم القوي بسيادة ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي ووحدتها الوطنية.