مسؤول في الامم المتحدة في مهمة "طارئة" إلى مخيم اليرموك للاجئين المحاصر

Photo: UNRWA/Taghrid Mohammad
UNRWA/Taghrid Mohammad
Photo: UNRWA/Taghrid Mohammad

مسؤول في الامم المتحدة في مهمة "طارئة" إلى مخيم اليرموك للاجئين المحاصر

أعلن كريس غانس المتحدث باسم الأونرو، أن المفوض العام للوكالة ، بيير كرينبول، يقوم بمهمة طارئة إلى سوريا اليوم 11 من نيسان أبريل، وذلك بالتنسيق مع مكتب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وتأتي هذه الزيارة الطارئة نتيجة مخاوف الأونروا العميقة حيال سلامة وأمن حوالي 18 ألف مدني فلسطيني وسوري، بمن فيهم ثلاثة آلاف وخمسمئة طفل، فيما يبقى اليرموك تحت سيطرة الجماعات المسلحة، وفيما تبقى حياة المدنيين تحت الخطر بسبب آثار النزاع المسلح في المنطقة.وذكر غانيس إن زيارة المفوض العام للأونروا تهدف أيضا إلى التشاور مع نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة وزملاء آخرين حول دور الأمم المتحدة وبخاصة حول العمل الإنساني الممكن فعله لدعم المدنيين في مخيم اليرموك في جميع الظروف. هذا بالإضافة إلى تقديم الدعم والتشجيع لموظفي الأونروا والزملاء من وكالات الأمم المتحدة الأخرى في سوريا.ومنذ الأول من نيسان آذار، كان مخيم اليرموك مسرحا لقتال عنيف بين عدد من الجماعات المسلحة، بما في ذلك تنظيم داعش، مما يجعل من المستحيل تقريبا بالنسبة للمدنيين مغادرته.وأشار غانيس إلى أن زيارة المفوض العام تهدف إلى الاطلاع عن قرب على تطور الحالة في اليرموك والاستماع إلى تجارب الأفراد المتضررين من الأزمة؛ وإلى التشاور مع الحكومة السورية،وتبادل وجهات النظر بشأن نهجٍ سلميةٍ لمعالجة العواقب الإنسانية للوضع في مخيم اليرموك؛ بالإضافة إلى التشاور مع نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن نُهجِ الجهات الفاعلة غير الحكومية من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين.ولتحقيق هذه الأهداف، سيلتقي المفوض العام مع كبار المسؤولين السوريين المعنيين والزملاء في الأمم المتحدة وموظفي الأونروا. كما سيزور النازحين الذي يقيمون حاليا في مبنى مدرسة حكومية في منطقة التضامن.