في الدوحة، الوزراء وكبار مسؤولي الامم المتحدة الاحد لحضور مؤتمر مكافحة الجريمة

المصدر: مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة
المصدر: مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

في الدوحة، الوزراء وكبار مسؤولي الامم المتحدة الاحد لحضور مؤتمر مكافحة الجريمة

سيجتمع عشرات من الوزراء وكبار مسؤولي الأمم المتحدة غدا الاحد في الدوحة، قطر، لافتتاح مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمكافحة الجريمة ومناقشة أفضل وسيلة لدمج الوقاية من الجريمة والعدالة الجنائية في جدول أعمال الأمم المتحدة. ويشهد المؤتمر مشاركة غير مسبوقة من الدول الأعضاء والمنظمة الدولية، وذلك وفق ما صرح به اللواء عبد الله يوسف المال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

ويعتبر مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، أكبر تجمع في العالم من حيث عدد وتنوع المشاركين من المسؤولين الحكوميين وممثلي المجتمع المدني والأكاديميين والخبراء في هذا المجال. ويشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة، سام كوتيسا، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، مارتن سادجاك سيكونون من بين المشاركين في افتتاح المؤتمر الاحد.ووصف ديميتري فلاسيف الأمين التنفيذي لمؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة وتعزيز العدالة الجنائية مشروع الإعلان الختامي للمؤتمر، بأنه قوي ويفوق ما نتج عن المؤتمرات السابقة.وقال فلاسيف، لدينا مسودة بيان ختامي جيدة للغاية، وقد اختتمت المفاوضات حولها في فيينا للمرة الأولى، وسنرى متى سيتم اعتماد البيان، سيتعين علينا النظر في القضايا التي قد تطرحها الدول أو تود إعادة بحثها. ولكن الوثيقة قوية وتم وصفها في هذه المرحلة المبكرة بأنها تتفوق بشكل كبير على البيانات الختامية للمؤتمرات السابقة. ويقر الإعلان بأهمية إدماج منع الجريمة والأمور المتعلقة بالعدالة الجنائية في أجندة الأمم المتحدة، وخاصة الآن فيما يضع المجتمع الدولي أجندة أهداف التنمية المستدامة." ومن جانبه قال، جو ديديان آمان، أمين مؤتمر مكافحة الجريمة، في مؤتمر صحفي السبت "يتضمن جدول أعمال المؤتمر الموضوعات التي تؤثر على حياة المواطنين في جميع أنحاء العالم، مثل علاج وتأهيل المجرمين، والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، والأشكال الجديدة للجريمة مثل الجرائم الإلكترونية، والاتجار في السلع الثقافية والجرائم ذات الصلة بالحياة البرية".