الأونروا: نشاط مجتمعي يحتفل بالرياضة كأداة للتنمية والسلام

الأونروا: نشاط مجتمعي يحتفل بالرياضة كأداة للتنمية والسلام

media:entermedia_image:6e161796-9170-4cde-9753-3b06ae4db47f
برعاية المدير العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في لبنان، السيد ماتياس شمالي، نُظم نشاط رياضي مجتمعي للاحتفال باليوم العالمي للرياضة من أجل التنمية والسلام هذا العام، تحت شعار "متحدون في العمل من أجل تنمية مستدامة للجميع عبر الرياضة"، في كلية تدريب سبلين.

واحتفالاً بهذا اليوم، لعب طلاب لبنانيون من مدارس رسمية عدة وشباب فلسطينيون من مختلف المخيمات والتجمعات في لبنان مباراة كرة قدم ودية. وركز هذا الحدث على أهمية إدراك إمكانات الرياضة كأداة للتنمية والسلام وتم تنظيمه في إطار مشروعين بتمويل من الاتحاد الأوروبي بعنوان "تحسين الظروف المعيشية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان" و"التعليم والتدريب وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان".وشارك ممثلون من وفد الاتحاد الأوروبي في لبنان وسفارة دولة فلسطين والأونروا ولجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ورئيس بلدية سبلين واللجان الشعبية ومنتدى رجال الأعمال اللبناني الفلسطيني في هذا الحدث. كما وانضم وفد من المعلمين والطلاب من ذوي الإعاقة من مؤسسة غسان كنفاني الثقافية إلى طلاب من مدارس الأونروا ومنظمات غير حكومية معنية بالتنمية الرياضية، بالإضافة غلى معلمين وطلاب وأهاليهم من كلية تدريب سبلين لتشجيع اللاعبين.