اليونيسف: إمدادات طبية للأطفال تصل إلى مطار صنعاء

Photo: OCHA/Eman al Awami
OCHA/Eman al Awami
Photo: OCHA/Eman al Awami

اليونيسف: إمدادات طبية للأطفال تصل إلى مطار صنعاء

تم تفريغ أول حمولة منقولة جواً من اليونيسف تشمل الإمدادات الطبية العاجلة وغيرها في مطار صنعاء الدولي، وذلك في الوقت الذي يخلف فيه النزاع في اليمن العديد من الضحايا من الأطفال وأسرهم.

وقال جوليان هارنيس ممثل اليونيسف في اليمن من العاصمة الأردنية عمان، إن الوضع الإنساني يزداد سوءاً بمرور الوقت، حيث تزداد محدودية الحصول على المياه وخدمات الصرف الصحي الأساسية والخدمات الصحية الحرجة". وأضاف، "أن الإمدادات التي تمكنا من جلبها اليوم يمكن أن تحدث فرقاً بين الحياة والموت بالنسبة للأطفال وأسرهم - ولكننا نعرف أنها ليست كافية، ونحن نخطط للمزيد من عمليات النقل الجوي هذه".وسوف تتم إتاحة الستة عشر طنا من المعدات والمستلزمات الطبية والمياه التي تم تفريغها للمنظمات العاملة على الأرض في اليمن من أجل إنقاذ الأرواح البريئة.وقد تم نقل هذه الشحنة عبر جيبوتي من مركز اليونيسف للإمداد الموجود في الدنمارك. وجدير بالذكر أن الآلاف من العائلات في جميع أنحاء البلاد غادروا منازلهم بحثاً عن أماكن أكثر أمناً، كما أن المستشفيات تتعرض لضغوط متزايدة وتكافح إداراتها للتعامل مع الإصابات الجماعية في ظل عدم وجود إمدادات كافية. وحذرت اليونيسف من زيادة مخاطر تفشي الأمراض بسبب تعطل شبكات المياه والصرف الصحي. وتعمل فرق اليونيسف الموجودة على الأرض في اليمن مع الشركاء ـ بحسب ما تسمح به الظروف الأمنية، لتزويد الأسر بالخدمات الأساسية بما في ذلك التلقيح والمياه الصالحة للشرب ودعم بث الرسائل من خلال وسائل الإعلام الوطنية لتنبيه الأطفال والآباء والأمهات بمخاطر الذخائر غير المنفجرة.