مالي: منظمة الأغذية والزراعة تطلق مشروع لاستعادة الأمن الغذائي في الشمال

UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten

مالي: منظمة الأغذية والزراعة تطلق مشروع لاستعادة الأمن الغذائي في الشمال

أطلقت حكومة مالي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، الفاو، اليوم تنفيذ مشروع بقيمة خمسة ملايين دولار لدعم وسائل كسب الأسر الضعيفة المتضررة من النزاعات المسلحة الأخيرة وتغير المناخ في شمال مالي.

وجاء هذا الإعلان بتصريح من وزير التنمية الريفية في مالي، بوكاري تريتا، والمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة خوسيه غرازيانو دا سيلفا، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى مالي.وقد تأثرت الزراعة في أجزاء من مالي، وخاصة في الشمال، بشكل خطير في السنوات الأخيرة جراء الحرب الأهلية والتداعيات ذات الصلة، مثل نقص العمالة بسبب نزوح السكان، ونقص خدمات الدعم للزراعة وتجزئة السوق. وأدى عدم انتظام هطول الأمطار والجفاف والفيضانات إلى تفاقم هذه المشاكل في السنوات الأخيرة.ويسعى هذا المشروع الجديد إلى استعادة إنتاج الأسرة من السلع في مناطق غاو وموبتي وتمبكتو في شمال مالي. وسوف تعزز أنشطة المشروع إنتاج الأغذية وتسويق البستنة، ودعم المزارعين المعرضين للخطر من خلال توفير الأعلاف والمواد البيطرية لمواشيهم. وبالإضافة إلى ذلك، سيوفر المشروع فرصة للتدريب على الممارسات الزراعية والتغذوية الجيدة للأسر المستفيدة، وسوف يولي اهتماما خاصا لاحتياجات المجموعات النسائية العاملة في مجال المنتجات الخضرية.وقال خوسيه غرازيانو دا سيلفا إن "تنفيذ هذا المشروع هو مساهمتنا في عملية السلام لأنه بدون أمن لا يمكن تحقيق الأمن الغذائي، وبانعدام الأمن الغذائي تتفجر الصراعات".ويشار إلى أن هذا المشروع هو جزء من برنامج الإنعاش وإعادة الإعمار الاقتصادي للبنك الدولي في مالي والذي تبلغ قيمته 100 مليون دولار. وبناء على طلب من حكومة مالي، ستضطلع منظمة الأغذية والزراعة بمسؤولية تنفيذ هذا المشروع.