المنسق الإنساني في اليمن يستنكر بأشد العبارات الهجوم على مخيم المزرق

Photo: OCHA/Eman
OCHA/Eman
Photo: OCHA/Eman

المنسق الإنساني في اليمن يستنكر بأشد العبارات الهجوم على مخيم المزرق

في بيان له استنكر المنسق الإنساني في اليمن، السيد جوهانز فان دير كلاو بأشد العبارات الهجوم الذي وقع صباح أمس على على مخيم المزرق للنازحين في محافظة حجة.

ووفقا لتقارير أولية من منظمة الصحة العالمية، أدت هذه الغارات الجوية إلى مقتل 29 شخصا على الاقل وجرح 41 آخرين - ويبدو أنهم من المدنيين. ومن بين 41 شخصا مصابا، هناك 14 طفلا و 11 امرأة. ومن المرجح أن يرتفع هذا العدد حيث يتم انتشال الجثث من المخيم، ويتم التحقق من تقارير الإصابات الإضافية. وتؤكد بعض التقارير أن الغارات دمرت مكتب إدارة المخيمات وجسرا مجاورا، فضلا عن إلحاق أضرار بالسوق المحلية والمرافق الصحية. وتشكل هذه المواقع البنية التحتية للمدينة.وذكر المنسق جميع الأطراف بالتزاماتها القانونية والأخلاقية ودعاها إلى الامتناع عن استهداف البنية التحتية المدنية أيا كانت، وبذل كل ما في وسعها لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين. وأفاد البيان أن سكان المخيم فروا للمناطق الأخرى. ويجري دعم المستشفيات المحلية من قبل الشركاء في المجال الإنساني ووزارة الصحة العامة والسكان اليمنية. ويقدر أن نحو 1،100 أسرة كانت تعيش في مخيم المزرق قبل أحداث الأمس. وقد فرت هذه الأسر من سلسلة من الصراعات في صعدة، وكانت تعتمد كليا على المساعدات الخارجية لتلبية احتياجاتها الأساسية. وهم من بين الأشخاص الأكثر ضعفا في اليمن. إلى ذلك قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إن هناك نحو مئتين وخمسين ألف شخص مسجلون كلاجئين في اليمن، معظمهم من الصوماليين، ويوجد أيضا أشخاص من الجنسيات الإثيوبية والعراقية وغيرهم من جنسيات أخرى.وفي هذا الشأن، ذكر وليم سبيندلر المتحدث باسم المفوضية في جنيف، أنه وقبل الأزمة الجارية في اليمن، كان هناك نحو ثلاثمئة ألف شخص من النازحين داخليا كانوا قد نزحوا بسبب القتال السابق، وأضاف، أحدث المعلومات لدى المفوضية، هي أن هناك بعض التحركات لأشخاص فارين من اليمن إلى الصومال وجيبوتي. المفوضية لا تعلم كم من هؤلاء هم من اليمنيين أو من اللاجئين الصوماليين العائدين إلى الصومال. الأرقام صغيرة لحد ما، ولكن المفوضية تستعد لتدفق كبير في حال حدوثه. "وذكر سبيندلر أن المفوضية قامت بإعداد مركز للعبور في جيبوتي واتخاذ الترتيبات اللازمة في الصومال، مشيرا إلى وجود مخيمين للنازحين في اليمن في المزرق، يأويان ما يقارب من خمسة آلاف شخص.