أفغانستان: الأمم المتحدة تدين القتل الوحشي لامرأة مريضة عقليا

Photo: UN Women
UN Women
Photo: UN Women

أفغانستان: الأمم المتحدة تدين القتل الوحشي لامرأة مريضة عقليا

أدان مسؤولان في الأمم المتحدة في أفغانستان بشدة القتل الوحشي لامرأة مريضة عقليا بلغت من العمر 27 عاما تعرضت للهجوم أمس من قبل حشد غاضب لاتهامها بحرق نسخة من القرآن الكريم.

وأشارت التقارير إلى أن الحادث وقع بالقرب من مسجد في كابول، حيث أقبلت الجماهير على ضرب امرأة حتى الموت ثم حرق جسدها. وقالت الممثلة القطرية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أفغانستان، إلزيرا ساجنبايفا، في بيان وزع على الصحافة "نحن قلقون بشكل خاص من التقارير التي تفيد بأن المرأة قد عانت من مرض عقلي لسنوات عديدة".وأضافت "إننا نشعر بالارتياح إزاء تقارير أولية تفيد باعتقال عدد من المشتبه بهم، ولكننا ندعو السلطات للتحقيق في هذا الحادث بالكامل وتقديم جميع الأشخاص المتورطين في الحادثة سواء بالقتل أو بالمساعدة أو التحريض، إلى العدالة."وأشارت إلى أن تزايد عدد حالات العنف ضد النساء والفتيات في أفغانستان يشكل مصدر قلق بالغ، مشددة على أهمية عدم التساهل بشأنه. وأكدت على أهمية ضمان حماية سلامة وأمن المرأة الأفغانية ودعم الناجيات من العنف، وتقديم الجناة إلى العدالة.كما أدان مارك بودين، نائب الممثل الخاص للأمين العام والقائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، أيضا الهجوم. وأضاف أن "حرق القرآن يتناقض مع الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتعزيز التسامح والتفاهم بين الثقافات والاحترام المتبادل بين الثقافات والأديان، ومع ذلك، فإن القتل الوحشي لهذه المرأة هو عمل بغيض وينبغي مقاضاة المسؤولين عنه، بأقصى حد ممكن، وفقا للقانون الأفغاني".كما قدمت السيدة ساجنبايفا والسيد بودين تعازيهما لأسرة الضحية.