اليوم الدولي للمرأة 2015: عمل المرأة في الزارعة مفتاح لمكافحة الجوع

اليوم الدولي للمرأة 2015: عمل المرأة في الزارعة مفتاح لمكافحة الجوع

بمناسبة اليوم الدولي للمرأة عام 2015، اجتمع رؤساء ثلاث من وكالات الأمم المتحدة المعنية بالأغذية والتي تتخذ من روما مقرا لها، لتذكير العالم بالدور المحوري للنساء المزارعات في تحقيق الأمن الغذائي والتغذية.

وتبادل رؤساء منظمة الأغذية والزراعة ، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي مشاركاتهم المبتكرة التي تنطوي على تمكين المرأة الريفية، من أجل المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والتغذية. كما أبرزوا قدرة تمكين المرأة في تعزيز جهود الحد من الفقر الريفي بشكل كبير.ولفت كانايو نوانزي، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية إلى "تأنيث الزراعة" مع الإشارة إلى أن ما يقرب من نصف القوة العاملة الزراعية في جميع أنحاء العالم هي من النساء، بسبب ارتفاع معدل هجرة الرجال في البلدان النامية إلى المراكز الحضرية أو التحول إلى عمل أفضل أجرا. وقال نوانزي "المرأة هي العمود الفقري للمجتمعات الريفية لقيامها بالزراعة وعملية الغذاء وضمان تغذية أسرتها بشكل جيد. في كثير من الأحيان، تقوم النساء الريفيات بعمل مضن. ولتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمرأة، نحن بحاجة إلى مزيد من الاعتراف بالدور الحيوي الذي تلعبه في الاقتصاد الريفي. المرأة الريفية بحاجة إلى مزيد من الفرص للمشاركة، وتحسين المهارات، وحيازة الأصول، والمشاركة في الإنتاج الزراعي والتسويق. فلنعمل جميعا معا لتمكين المرأة من تحقيق الأمن الغذائي والتغذية لأجلهن، ولمصلحة أسرهن ومجتمعاتهن المحلية. " وسلطت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، إريثريان كازن على المبادرة المبتكرة "المشتريات في خدمة التقدم"، التي تربط أصحاب الحيازات الصغيرة بالأسواق، وخلال خمس سنوات تضاعفت مشاركة النساء في المنظمات الزراعية التي تدعم المبادرة في 20 بلدا.وقالت "من خلال شراء المحاصيل المزروعة من قبل المرأة، مثل الفاصوليا وفول الصويا، يبرز برنامج الأغذية العالمي الدور الرئيسي الذي تلعبه المرأة الريفية في عملنا معا لتحقيق القضاء الكلي على الجوع. ومع الاعتراف بنجاح هذا البرنامج يجب علينا توسيع نطاق الدروس المستفادة لضمان فرص أكبر للمزيد من النساء ". ومن جانبها أكدت مارسيلا فياريال مديرة مكتب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" للشراكات والدعوة وتنمية القدرات، أن من شأن الأمن الغذائي بشكل عام أن يتحسن بشكل ملحوظ إذا تم تمكين المرأة بإعطائها الفرص كما الرجل، محذرة من وضع المرأة الريفية بشكل خاص.