منظور عالمي قصص إنسانية

الأمين العام: الثقافة هي أداة قوية لزيادة الوعي، وتعزيز التفاهم وإيجاد أرضية مشتركة للوصول إلى الأهداف المشتركة

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن

الأمين العام: الثقافة هي أداة قوية لزيادة الوعي، وتعزيز التفاهم وإيجاد أرضية مشتركة للوصول إلى الأهداف المشتركة

قال الأمين العام بان كي مون في رسالة لمهرجان الأفلام الدولي ومنتدى حقوق الإنسان، "الحرب بين إسرائيل وغزة: ما هي فرصة السلام؟" إن الثقافة هي أداة قوية لزيادة الوعي، وتعزيز التفاهم وإيجاد أرضية مشتركة للوصول إلى الأهداف المشتركة.

وأعرب الأمين العام في الرسالة التي ألقاها نيابة عنه السيد مايكل مولر، المدير العام بالنيابة لمكتب الأمم المتحدة في جنيف، عن قلقه البالغ إزاء الأوضاع في غزة بعد مضي ستة أشهر على انتهاء الاشتباكات، الأمر الذي يثير تساؤلات جدية حول احترام مبدأي التمييز والتناسب. وأكد على أهمية محاسبة الفلسطينيين والإسرائيليين، مرتكبي انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وتقديمهم إلى العدالة. كما دعا إلى معالجة الانتهاكات المزعومة من خلال تحقيقات مستقلة ونزيهة وسريعة وفعالة وشاملة وشفافة. وأشار إلى تحذيراته المتكررة من أن الوضع الراهن في غزة غير مقبول وغير مستدام. وقال، "لا يزال الوضع مأساويا ومتقلبا. وقف إطلاق النار بين إسرائيل والجماعات الفلسطينية المسلحة لا يزال هشا، والمصالحة بين الفلسطينيين هي أمل بعيد المنال.""لقد فشلت الجهات المانحة بالوفاء بالتزاماتها، مما يعوق إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية في ظل استمرار الحصار." وأضاف أن الظروف المعيشية تزداد سوءا في ظل شلل الاقتصاد والعملية السياسية. ودعا الطرفين إلى الامتناع عن الأعمال الأحادية الجانب التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع. وأوضح قائلا، "أدين إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، التي لا تجلب شيئا سوى المعاناة. وفي الوقت نفسه، يجب علينا ألا نغفل عن الأسباب الجذرية للأعمال العدائية والتوترات الأخيرة: الاحتلال لما يقرب من نصف قرن من الزمان، والحرمان المستمر للحقوق الفلسطينية، وعدم وجود تقدم ملموس في مفاوضات السلام. يجب علينا أن نتجاوز دورة البناء والتدمير، التي سادت لفترة طويلة جدا."وأكد على التزام الأمم المتحدة بالمساعدة في تحقيق سلام عادل ودائم من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن.