العالم يحتفل بيوم الانعدام التام للتمييز

media:entermedia_image:d6b8d9f8-7b58-4494-aee9-89d990f41183

العالم يحتفل بيوم الانعدام التام للتمييز

لا يزال التمييز يؤثر على حياة ملايين الأفراد في جميع أنحاء العالم. وفي الأول من آذار/ مارس من كل عام، يتحد العالم في كل أنحاء المعمورة للاحتفال بالتنوع ورفض التمييز بجميع أشكاله.

وفي هذا الشأن، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن التمييز هو انتهاك لحقوق الإنسان، ويحق لكل شخص العيش باحترام وكرامة.ووفقا للأمم المتحدة، هناك ما يقرب من ثمانين بلدا حول العالم لا يزال لديه قوانين تجرم العلاقات من نفس الجنس، ونحو ثمانية وثلاثين بلدا وإقليما ومناطق تفرض شكلا من أشكال القيود على الدخول والبقاء والإقامة، لأشخاص مصابين بمرض فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز.وللاحتفال بهذا اليوم، تم توجيه الدعوة لجميع الأشخاص لاستخدام قنوات وسائل التواصل الاجتماعي ليقولوا للعالم، ماذا يعني انعدام التمييز بالنسبة لهم. ولقد شارك العديد من الأشخاص بأغاني وقصائد وأفكار وأنشطة مستوحاة من "الفراشة" رمز الحملة. كما دعا الأشخاص حكوماتهم إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق وحماية حقوق الإنسان والقضاء على التمييز.