منظمة الصحة العالمية تدعو إلى استخدام الإبر الذكية في جميع أنحاء العالم

Photo: PAHO/WHO
PAHO/WHO
Photo: PAHO/WHO

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى استخدام الإبر الذكية في جميع أنحاء العالم

جاء في بيان لمنظمة الصحة العالمية إن استخدام نفس المحقن أو الإبرة لحقن أكثر من شخص واحد يؤدي إلى انتشار عدد من الأمراض المعدية الفتاكة في جميع أنحاء العالم.

وأضافت المنظمة إنه من الممكن حماية ملايين الناس من العدوى المكتسبة من خلال المحقن غير الآمن إذا تحولت جميع برامج الرعاية الصحية إلى استخدام المحقن الذي يستخدم لمرة واحدة فقط.وتحقيقا لهذا الغرض أطلقت منظمة الصحة العالمية سياسة جديدة بشأن سلامة الحقن وحملة عالمية بدعم من مؤسسة أيكيا وغافي، تحالف اللقاحات، لمساعدة جميع البلدان على معالجة قضية المحقن غير الآمن والمنتشر. ووفقا لدراسة قامت بها منظمة الصحة العالمية عام 2014 ، أصيب في عام 2010ما يصل الى 1.7 مليون شخص بفيروس التهاب الكبد Bو315 ألف شخص بفيروس التهاب الكبد C بالإضافة إلى 33.800 إصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من خلال المحقن غير الآمن.وتؤكد منظمة الصحة العالمية أيضا على ضرورة تقليل عدد المحاقن التي لا داعي لها باعتبارها وسيلة هامة للحد من المخاطر. وهناك 16 مليار محقن يعطى كل عام. خمسة في المائة منه يعطى لتحصين الأطفال والكبار، وخمسة في المائة لأسباب أخرى مثل نقل الدم، ووسائل منع الحمل. ويتم استخدام 90 في المائة لحقن الأدوية في العضلات أو الجلد. وفي كثير من الحالات لا يكون الحقن ضروريا أو يمكن الاستعاضة عنه بإعطاء الدواء عن طريق الفم.وقال الدكتور جوتفريد هيرنشال، مدير قسم فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز لدى منظمة الصحة العالمية إن اعتماد الإبر التي تركز على السلامة هو في غاية الأهمية لحماية البشر في أنحاء العالم من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد وغيرها من الأمراض، مؤكدا على أهمية إيلاء هذه المسألة الأولوية بالنسبة لجميع البلدان.وتسلط إرشادات السلامة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية الخاصة بالمحقن والتي صدرت اليوم، الضوء على قيمة مزايا السلامة للإبر، بما في ذلك الأجهزة التي تحمي العاملين في مجال الصحة ضد الإصابة بالخطأ عن طريق الإبرة والتعرض للعدوى.وتحث منظمة الصحة العالمية البلدان على الانتقال، بحلول عام 2020، إلى الاستخدام الحصري للمحاقن الجديدة "الذكية"، فيما عدا الظروف التي من شأن استخدام المحقن لمرة واحدة فقط أن يتداخل في الإجراء الطبي. ومن الأمثلة على ذلك محقن المضخة الوريدية.وتدعو المنظمة أيضا إلى وضع سياسات ومعايير لشراء والاستخدام والتخلص الآمن للمحاقن التي يحتمل إعادة استخدامها، بما في ذلك برامج بالنسبة للأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بالمحقن. كما أن التدريب المستمر للعاملين الصحيين حول سلامة المحقن - بدعم من منظمة الصحة العالمية لعقود من الزمن - هو استراتيجية رئيسية موصى بها. وتدعو منظمة الصحة العالمية الشركات البدء في أو توسيع الإنتاج للمحاقن "الذكية" التي تفي بمعايير المنظمة فيما يتعلق بالأداء والجودة والسلامة، في أقرب وقت ممكن.