اليونيسف تدين اختطاف الأطفال من قبل مجموعة مسلحة في جنوب السودان

تجنيد واستخدام الأطفال في القوات والجماعات المسلحة هو انتهاك خطير للقانون الدولي - اليونيسف / NYHQ2015-0116 / بورتر
تجنيد واستخدام الأطفال في القوات والجماعات المسلحة هو انتهاك خطير للقانون الدولي - اليونيسف / NYHQ2015-0116 / بورتر

اليونيسف تدين اختطاف الأطفال من قبل مجموعة مسلحة في جنوب السودان

أدان صندوق الأمم المتحدة للطفولة بأشد العبارات خطف عشرات الصبية، الذين لا تتجاوز أعمار بعضهم 13 عاما، من قبل مجموعة مسلحة قرب ملكال في شمال، جنوب السودان.

وقال جوناثان فايتش، ممثل اليونيسف في جنوب السودان، في تصريح له يوم السبت، إن "تجنيد واستخدام الأطفال من قبل القوات المسلحة يدمر الأسر والمجتمعات المحلية. يتعرض الأطفال إلى مستويات تفوق استيعابهم من العنف، ويفقدون أسرهم وفرصتهم للذهاب إلى المدرسة" وحث المجموعة على الإفراج الفوري عن الأطفال.وأفاد فريق اليونيسف المعني بالتعليم أن 89 طفلا اختطفوا في قرية "واو شيلك" في ولاية أعالي النيل، التي تأوي عددا كبيرا من السكان النازحين، أثناء القيام بامتحاناتهم وستة معلمين، وقد يكون العدد الفعلي أعلى بكثير.ووفقا لشهود عيان، ذهب المسلحون من منزل إلى منزل للبحث عن الصبية الذين تزيد أعمارهم عن اثني عشر عاما." وأعربت اليونيسف عن قلقها إزاء سلامة هؤلاء الأطفال حيث زارت القرية وبدأت التحقيق في الحادثة.وذكّرت اليونيسف جميع الأطراف المشاركة في الصراع أن تجنيد واستخدام الأطفال في القوات والجماعات المسلحة يعد انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.