آموس "السلام والاستقرار والأمن" حيوي لجنوب السودان

UN Photo/Isaac Gideon
UN Photo/Isaac Gideon
UN Photo/Isaac Gideon

آموس "السلام والاستقرار والأمن" حيوي لجنوب السودان

حذرت فاليري آموس منسقة الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة اليوم خلال مؤتمر صحفي في جوبا، عاصمة جنوب السودان، من أن استمرار الصراع في جنوب السودان يمثل خطر حرمان البلد من جيل من الأطفال.

وأضافت السيدة آموس، والتي تشغل أيضا منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أن الركود الاقتصادي المستمر من شأنه أن يعوق التنمية ويمنع دعم القطاعات الأساسية مثل الصحة والتعليم.وتأتي هذه التصريحات في ختام جولة استمرت ثلاثة أيام في جنوب السودان مع المبعوث الخاص لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) فورست ويتيكر، شاهدا خلالها أثر الأزمة على السكان العالقين في القتال. وأطلقت آموس، نداء لجمع مبلغ يقدر ب 600 مليون دولار للمساعدات الطارئة قبيل بدء موسم الأمطار في جنوب السودان.وقالت آموس "الشعب يريد السلام وقد تعب من العيش في خوف حيث فر العديد منهم عدة مرات، أنهم يفتقرون إلى المياه؛ أنهم يشعرون بقلق إزاء أطفالهم. كما أن الأطفال لا يذهبون إلى المدرسة وهم معرضون لخطر التجنيد في الجماعات المسلحة. والعنف الجنسي منتشر."