مجلس الأمن يدين مقتل الكساسبة

مجلس الأمن خلال اجتماع  لبحث الوضع في كوت ديفوار. المصدر: الأمم المتحدة / فيليب لوي
مجلس الأمن خلال اجتماع لبحث الوضع في كوت ديفوار. المصدر: الأمم المتحدة / فيليب لوي

مجلس الأمن يدين مقتل الكساسبة

معربا عن إدانته الشديدة لمقتل طيار سلاح الجو الأردني، معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش قال مجلس الأمن في بيان له إن هذا "القتل الشنيع والجبان ... يبين مرة أخرى وحشية تنظيم داعش، المسؤول عن آلاف الجرائم والانتهاكات ضد الأشخاص من جميع الأديان والأعراق والجنسيات، ودون النظر إلى أية قيمة أساسية للإنسانية."

وأكد أعضاء المجلس على ضرورة تقديم مرتكبي مثل هذه الأفعال البغيضة الإرهابية إلى العدالة. وشدد أعضاء مجلس الأمن على أهمية محاسبة المسؤولين عن قتل الكساسبة على هذه الجريمة والعمل الجبان. وحث البيان جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع الحكومة الأردنية وكافة الجهات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.وأكد أعضاء مجلس الأمن أن مثل هذه الجريمة التي ارتكبها تنظيم داعش تبين أن "الإرهاب هو آفة تؤثر على البشرية جمعاء والناس من جميع المناطق والأديان". وأكد أعضاء المجلس أيضا أن مثل هذه الأعمال الهمجية المستمرة التي يرتكبها تنظيم داعش لا تشعرهم بالخوف بل تقوي عزمهم على تعزيز الجهد المشترك بين الحكومات والمؤسسات، بما في ذلك تلك الموجودة في المنطقة الأكثر تضررا، لمواجهة داعش، وجبهة النصرة والأفراد والجماعات والمؤسسات، والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة، كما جاء في قراره 2170 (2014). وطالب أعضاء مجلس الأمن الإفراج الفوري والآمن غير المشروط عن جميع رهائن تنظيم داعش وجبهة النصرة وجميع الأفراد والجماعات والمؤسسات والكيانات المرتبطة بالقاعدة.