منظور عالمي قصص إنسانية

مجلس الأمن يدين هجمات بوكو حرام في نيجيريا والكاميرون

مجلس الأمن خلال اجتماع  لبحث الوضع في كوت ديفوار. المصدر: الأمم المتحدة / فيليب لوي
مجلس الأمن خلال اجتماع لبحث الوضع في كوت ديفوار. المصدر: الأمم المتحدة / فيليب لوي

مجلس الأمن يدين هجمات بوكو حرام في نيجيريا والكاميرون

أدان أعضاء مجلس الأمن في بيان صحفي بأشد العبارات التصعيد المستمر لهجمات بوكو حرام، بما في ذلك في الأول من شباط فبراير في مايدوغوري، بولاية بورنو، فضلا عن الهجمات المتزايدة في منطقة حوض بحيرة تشاد، بما في ذلك ضد الجيش التشادي.

وكان الجيش التشادي قد نشر فرقة لمكافحة بوكو حرام في الكاميرون بناء على طلب وبالتعاون مع السلطات الكاميرونية. وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن تعازيهم وتعاطفهم مع أسر الضحايا والمصابين في هذه الهجمات الشنيعة، وكذلك مع شعوب وحكومتي جمهورية نيجيريا الاتحادية وتشاد.وأكد أعضاء مجلس الأمن أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، بما في ذلك الأعمال التي تنفذها بوكو حرام يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين. وشدد أعضاء مجلس الأمن على أن الأعمال الإرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وأينما ومتى وأيا كان مرتكبوها.وأكد أعضاء مجلس الأمن على تصميمهم على مكافحة جميع أشكال الإرهاب، وفقا لمسؤوليات المجلس بموجب ميثاق الأمم المتحدة.وشدد البيان على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية البغيضة إلى العدالة. وحث البيان جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون مع الجهات ذات العلاقة في هذا الصدد. وذكر أعضاء مجلس الأمن الدول بأن عليها أن تكفل التدابير المتخذة لمكافحة الإرهاب ممتثلة لكافة التزاماتها بموجب القانون الدولي، لا سيما قانون حقوق الإنسان الدولي، وقانون اللاجئين والقانون الإنساني.