السودان: الأمم المتحدة تدين قصف مستشفى أطباء بلا حدود وتدعو إلى احترام القانون الإنساني الدولي

السودان: الأمم المتحدة تدين قصف مستشفى أطباء بلا حدود وتدعو إلى احترام القانون الإنساني الدولي

media:entermedia_image:0f35420b-0131-454a-8a22-99cdfff1c905
أعربت الأمم المتحدة عن قلق شديد إزاء تقارير تفيد بتعرض مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود الدولية في ولاية جنوب كردفان السودانية إلى قصف جوي مباشر يوم 20 يناير كانون الثاني. ويقع المستشفى ضمن الأراضي التي تسيطر عليها حركة تحرير السودان الشعبية - فرع الشمال.

وأشارت التقارير إلى إصابة أحد المرضى وأحد موظفي منظمة أطباء بلا حدود بجروح نتيجة الهجوم وتم تعليق الأنشطة الطبية.وهذا هو ثاني هجوم من نوعه على المستشفى الذي يقع في قرية فارانديلا خلال الأشهر السبعة الماضية. ويأتي هذا الهجوم الأخير وسط تصاعد القتال في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور. وقالت الأمم المتحدة إن استهداف المرافق الطبية يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي الإنساني.وقد تم قطع خطوط المواصلات عبر المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية منذ بدء الصراع الحالي في جنوب كردفان والنيل الأزرق في عام 2011. وفي مايو أيار 2012، حث مجلس الأمن الأطراف على ضمان الوصول الآمن والفوري وبدون عوائق لموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى ليتمكنوا من مساعدة المئات الآلاف من الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية الأساسية والحماية.وكررت الأمم المتحدة دعوتها إلى جميع أطراف النزاع في السودان إلى احترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، ولا سيما فيما يتعلق بحماية المدنيين والأهداف المدنية، وضمان وصول المنظمات الإنسانية بصورة آمنة وبدون إعاقة.