منظمة الصحة العالمية تسلم مجموعات صحية طارئة في الضلوعية بالعراق

Photo: UNICEF/Khuzaie
UNICEF/Khuzaie
Photo: UNICEF/Khuzaie

منظمة الصحة العالمية تسلم مجموعات صحية طارئة في الضلوعية بالعراق

قامت منظمة الصحة العالمية، بتسليم خمس وحدات أساسية من مستلزمات الصحة في حالات الطوارئ إلى منطقة الضلوعية في محافظة صلاح الدين في العراق، لتغطية احتياجات خمسة آلاف شخص لمدة ثلاثة أشهر، وذلك لخدمة السكان الذين كانوا تحت الحصار لمدة سبعة أشهر، والحد من التحديات التي يواجهونها من حيث محدودية فرص الحصول على الرعاية الصحية ونقص الأدوية المنقذة للحياة.

وتعد هذه المجموعات الخمس جزءا من الاستجابة الطارئة المشتركة بين الوكالات للاحتياجات الحرجة لسكان الضلوعية الذين تعذر الوصول إليهم لمدة سبعة أشهر.وقال الدكتور جعفر حسين، ممثل منظمة الصحة العالمية ورئيس البعثة في العراق، "هذه المجموعات الخمس التي سلمتها منظمة الصحة العالمية هي جزء من استجابة الأمم المتحدة المشتركة لما يقدر ب 1200 أسرة في الضلوعية. منظمة الصحة العالمية هنا في العراق لإنقاذ حياة الناس في الأوضاع الإنسانية الحرجة من خلال تقديم التكنولوجيات الصحية التي هم في أمس حاجة إليها".وأضاف الدكتور جعفر أنه منذ أغسطس آب عام 2014، قامت منظمة الصحة العالمية بتوفير المستلزمات الطبية لعلاج أكثر من 1.2 مليون شخص في العراق يقطن معظمهم في مخيمات المشردين داخليا والمناطق التي يصعب الوصول إليها.ولتلبية الاحتياجات الصحية للسكان المتضررين والعائدين من مخيمات النزوح، ستواصل منظمة الصحة العالمية مراقبة الوضع الصحي للسكان في الضلوعية وتنسيق الجهود مع مديرية الصحة في صلاح الدين لتقييم الاحتياجات العاجلة للمرافق الصحية العاملة في المحافظة والاستعداد للاستجابة المطلوبة من خلال نظام مراقبة الأمراض، في الحكومة والمناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وتقديم التقارير على أساس أسبوعي.