فاو" والاتحاد الإفريقي لكرة القدم يعلنان انطلاق حملة "كرة القدم الإفريقية تصدياً للجوع"

فاو" والاتحاد الإفريقي لكرة القدم يعلنان انطلاق حملة "كرة القدم الإفريقية تصدياً للجوع"

media:entermedia_image:ad519fb8-82c6-4dd5-bc38-95a37ab9e3e1
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تدشين حملة "كأس إفريقيا تصدياً للجوع"، بإطلاق فيديو إعلاني يتضمن إحرازاً للهدف "بالضربة الفائزة"، كنايةً عن النجاح في قهر الجوع على صعيد إفريقيا بحلول عام 2025.

وتأتي المبادرة جزءاً من حملة "كرة القدم الإفريقية في مواجهة الجوع"، بالتعاون بين "الفاو" والاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) بهدف تسليط الضوء على الالتزام الذي قطعه القادة الأفارقة للقضاء المبرم على الجوع في غضون عقد واحد.وتستمد هذه الحملة الدعم الشعبي العالمي، من واقع "الوله الكبير بكرة القدم عالمياً" لنشر رسالة تضامن مفادها بأن البلدان الإفريقية قادرة على قهر الجوع في غضون عمرنا الراهن، لكنها بحاجة إلى العمل الجماعي والدعم الشعبي لبلوغ غايتها المحددة.وقال جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة "فاو" إن "القضاء على الجوع يتطلب العمل الجماعي والمثابرة،. وهي نفس السمات التي يتحلّى بها اللاعبون في حلبة المباراة"، مضيفاً "أن التغذية الكافية أمر ضروري لتحقيق أهداف المرء، رياضية كانت أم لم تكن".متحدثاً خلال مؤتمر صحفي عقد في باتا بغينيا الاستوائية، عشية افتتاح كأس إفريقيا للأمم قال ماريو لوبتكين، مدير الاتصالات بمنظمة "فاو"، إن "كرة القدم تلم شمل الجميع من أنحاء القارة، مُشكلةً منصة مثالية للدعوة إلى تضامن الجهود في جميع أنحاء إفريقيا ومناسقتها مع جهودنا المشتركة لتصعيد الحرب على الجوع". في العام الماضي، التأم شمل الحكومات الإفريقية في موقع واحد لاستصدار التزام تاريخي بالقضاء المبرم على الجوع المزمن في صفوف شعوبها بحلول عام 2025، في تزامن مع حملة الأمم المتحدة للقضاء المبرم على الجوع. ومن بين الخطوات القوية المتخذة في هذا الاتجاه أعلن عن إنشاء صندوق أمانة التضامن مع إفريقيا، في عام 2013 كأول صندوق تمويل إفريقي صرف من أجل إفريقيا، تمكّن حتى الآن من جمع نحو 40 مليون دولار من البلدان الإفريقية (في المقام الأول غينيا الاستوائية، وأنغولا) لمشروعات تزيد فرص العمل للشباب، وتبني المرونة في تدبير سبل المعيشة خلال الأزمات، وتحسّن إدارة الموارد الطبيعية، فضلاً عن دعم الإنتاج الغذائي المستدام ومناسقته مع جهود دحر الجوع.وتأتي أنشطة صندوق التضامن الإفريقي مشاركة مع منظمة "فاو"، كمكمل للبرنامج الشامل للتنمية الزراعية في أفريقيا (CAADP)، باعتباره جهداً تعاونياً نابعاً من الباطن لتعزيز الإنتاجية الزراعية أطلقته الحكومات منذ عشر سنوات. وتجري مباريات كأس أفريقيا للأمم مع بداية سنة جديدة ذات أهمية محورية للتنمية الدولية، إذ تقترب الأهداف الإنمائية للألفية من من نهايتها الزمنية المحددة بينما يباشر المجتمع الدولي بوضع اللمسات الأخيرة على جملة من الأهداف الإنمائية المستدامة لتحل محلها... وحيث من المرجح أن تصبح سبل المعيشة المستدامة والأمن الغذائي حجرا الزاوية في جدول أعمال التنمية الجديد لما بعد 2015.وأكد مدير "فاو" للاتصالات، أن هذا هو الوقت المناسب للحكومات والمؤسسات والمجتمع المدني في القارة "للتكاتف ومضاعفة الجهود المبذولة لكي يصبح الجوع تاريخاً غابراً".ومن المقرر أن يتبارى ستة عشر فريقاً منتخباً على كأس الأمم الإفريقية بدءاً من 17 يناير/كانون الثاني إلى 8 فبراير/شباط في مواقع شتى عبر ملاعب غينيا الإستوائية.