الجولة الثانية للحوار الليبي تبدأ في جنيف

UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré

الجولة الثانية للحوار الليبي تبدأ في جنيف

بدأت اليوم في مكتب الأمم المتحدة في جنيف الجولة الثانية للحوار الليبي سعياً لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية المتفاقمة في ليبيا والتوصل إلى اتفاق حول إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية. ويأتي قرار عقد هذه المباحثات في أعقاب مشاورات مكثفة مع جميع الأطراف الليبية الرئيسية المعنية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قد أفادت في بيان لها أن جولة الحوار الجديدة هذه تتيح فرصة هامة للأطراف الليبية للانخراط في العملية السياسية التي تمهد الطريق لكسر الجمود السياسي الذي يعد السبب الكامن خلف الأزمتيْن السياسية والمؤسسية اللتان عصفتاً بالبلاد.وأوضح ليوناردو ليون الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا أن عملية الحوار الليبي تسعى إلى تحقيق هدفين، يرمي الأول إلى التوصل إلى تسوية سياسية مقبولة لجميع الليبيين، بما في ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية ممثلة للجميع. والثاني وقف القتال.وأشار إلى أن ليبيا تعاني من وضع فوضوي خطير في مختلف القطاعات، بما في ذلك القطاع الأمني والعسكري الاقتصادي والمالي."وصرح قائلا إن عملية الحوار لن تكون سهلة أو تسفر عن نتائج سريعة بسبب الفجوات بين الأطراف والقتال على الأرض. إلا أن المشاركين في الاجتماعات ومن سيقررون المشاركة خلال الأيام المقبلة يتحلون بروح إيجابية.وأوضح أنه لن يتم اتخاذ قرارات في جنيف، إلا أن المشاركين سيعملون على التوصل إلى الاتفاق على توصيات تتم مناقشتها ودعمها من غالبية الشعب الليبي.