الجولان : مجلس الأمن يجدد ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك

18 كانون الأول/ديسمبر 2014

جدد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس في قرار بالإجماع ولاية قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك، الأوندوف، لمدة ستة أشهر، أي حتى 30 حزيران عام 2015.

ويشار إلى أن الأندوف أنشئت في عام 1974 بموجب قرار صادر عن المجلس لمراقبة تنفيذ الاتفاق في المنطقة ووقف إطلاق النار.وطالب قرار المجلس الأمين العام أن يكفل توفير ما يلزم من قدرات وموارد لتتمكن القوة من الوفاء بولايتها على نحو سالم وآمن.وأعرب القرار عن قلق أعضاء المجلس البالغ بشأن مختلف انتهاكات فض الاشتباك وذكر بالتزام كلا الطرفين بالامتثال "بالتنفيذ الكامل والدقيق" لأحكام هذا الاتفاق.ودعا الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وأدان بشدة القتال العنيف الأخير في المنطقة الفاصلة، ومنع أي انتهاكات لوقف إطلاق النار ولمنطقة الفصل بين القوات.وشدد على وجوب ألا يكون هناك أي نشاط عسكري من أي نوع كان في منطقة الفصل، بما في ذلك العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة العربية السورية، والنشاطات العسكرية لجماعات المعارضة المسلحة. كما حث الطرفين على التعاون بشكل كامل مع القوة واحترام امتيازاتها وحصاناتها وضمان حريتها في التنقل والسلامة والوصول الفوري ودون عوائق".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.