الأمم المتحدة : الاستجابة للإيبولا في طريقها الصحيح والعاملون هم شخصية مجلة التايم لعام 2014

Photo: UNMEER/Christopher Bailey
UNMEER/Christopher Bailey
Photo: UNMEER/Christopher Bailey

الأمم المتحدة : الاستجابة للإيبولا في طريقها الصحيح والعاملون هم شخصية مجلة التايم لعام 2014

بعد زيارته لغينيا وسيراليون وليبيريا ومالي، قال منسق الأمم المتحدة المعني بالإيبولا ديفيد نابارو إنه تم إحراز تقدم منذ آخر زيارة له إلى المنطقة في شهر سبتمبر وإن هناك تحولات كبيرة في نوعية وتغطية الاستجابة.

وأشار نابارو إلى أن تفشي المرض هو في الواقع عبارة عن مجموعة من عدد كبير من فاشيات أصغر في جميع أنحاء الدول المتأثرة، وربما تصل إلى مئات، تشهد مراحل تطور متفاوتة.وقال نابارو إن هناك تفاوتا بين المناطق، حيث تشهد بعض الأماكن انخفاضا في الحالات الجديدة يوما بعد يوم فيما تظهر حالات إصابة جديدة بمناطق أخرى.ومن أجل التصدي لهذه الاختلافات، فقد تم تعديل الاستجابة.وتختلف الاستجابات في المناطق الريفية والحضرية . وفي جميع الحالات من المحتمل أن يكون هناك انخفاض في عدد الأشخاص المصابين إذا عملت المجتمعات بصورة كاملة." إن وباء الإيبولا سينتهي عندما يتوقف انتقال الفيروس في المنطقة، نحن بحاجة إلى الانتظار لأيام طويلة للتأكد من الحالة الأخيرة. هذا العمل سيستغرق شهورا أخرى، أنا متأكد أن الاستجابة تسير في الاتجاه الصحيح."وأشار نابارو إلى التعاون الكبير بين الحكومات والجهات المانحة وأسرة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية .وأشاد بجهود الآلاف من الناس الذين قدموا من المنطقة ومن خارجها والذين يعملون بصورة مدهشة ويضعون حياتهم على المحك."إنني مسرور من قيام مجلة تايم أمس بتكريم العاملين في مجال علاج الإيبولا باعتبارهم "شخصية سنة 2014". وإنني حزين جدا على الذين أصيبوا بالمرض، وبسبب وفاة العديد منهم".وشدد المبعوث الخاص على استمرار بعثة الأمم المتحدة للإيبولا في تقديم تنسيق قوي والعمل مع الحكومات المحلية الوطنية والشركاء.وقال إن القطاع الخاص قد ساهم بأكثر من 300 مليون دولار لمحاربة فيروس الإيبولا، وإن هناك أكثر من 60 شركة خاصة تساهم في محاربة الايبولا.