العاملون في مجال الاستجابة للإيبولا يحصلون على معدات الحماية الشخصية من اليابان

Photo: UNMEER/Simon Ruf
UNMEER/Simon Ruf
Photo: UNMEER/Simon Ruf

العاملون في مجال الاستجابة للإيبولا يحصلون على معدات الحماية الشخصية من اليابان

وصلت أول مجموعة من أصل 700 ألف من مجموعات الملابس الواقية المخصصة لعمال الرعاية الصحية في غرب أفريقيا من اليابان وسلمت للأمم المتحدة، فيما أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، أن الأزمة حرمت نحو خمسة ملايين طفل من التعليم المدرسي.

وقد أرسل فريق الإغاثة الياباني للكوارث، 20 ألف مجموعة من معدات الحماية الشخصية كدفعة أولى. وسوف تساهم المعدات التي أرسلتها حكومة اليابان في توفير الحماية الحرجة إلى العاملين في الرعاية الصحية في غينيا وليبيريا وسيراليون ومالي.وفي حفل التسليم الرسمي صباح اليوم في أكرا، شكر رئيس بعثة الأمم المتحدة للاستجابة الطارئة لفيروس الإيبولا أنتوني بانبيري اليابان، وشدد على الحاجة إلى مساهمات من الشركاء في جميع أنحاء العالم لمواصلة الكفاح. وقد تم إجلاء أحد أفراد قوات حفظ السلام من بعثة الأمم المتحدة في مونروفيا إلى هولندا يوم السبت، بعد إصابته بفيروس إيبولا في الثالث من ديسمبر كانون الأول، وكان يعمل في وحدة معالجة الإيبولا التي تديرها الولايات المتحدة في مونروفيا. وقالت كارين لاندغرين، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في ليبيريا، إن المريض في حالة مستقرة ويحصل على أفضل علاج ممكن في منشأة طبية هولندية.