ملادينوف: لا يزال العراقيون يتعرضون يومياً لأهوال لا توصف

لاجئون في مخيم قرب إربيل العراق. المصدر: بعثة الأمم المتحدة في العراق
لاجئون في مخيم قرب إربيل العراق. المصدر: بعثة الأمم المتحدة في العراق

ملادينوف: لا يزال العراقيون يتعرضون يومياً لأهوال لا توصف

أفادت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، يونامي بمقتل ما مجموعه 1232 شخصاً وإصابة 2434 آخرين جراء أعمال العنف والإرهاب التي وقعت خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2014 .

وأوضح البيان أن عدد القتلى المدنيين بلغ 936 شخصاً من بينهم 61 قتيلاً من قوات الشرطة المدنية فيما بلغ عدد الجرحى المدنيين 1826 شخصاً ، بمن فيهم 71 من قوات الشرطة المدنية. وإضافة إلى ذلك، قُتل 296 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية من بينهم أفراد من قوات البيشمركة وقوات الرد السريع والمليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي ولا يتضمن ذلك العدد قتلى وجرحى عمليات الأنبار، كما أصيب 608 آخرون. وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف، "فيما قتل قرابة 12 ألف شخص وأصيب حوالي 22ألفا منذ بداية عام 2014، لا يزال العراقيون يتعرضون يومياً لأهوال لا توصف من قتل وتشويه وتفشٍ للإرهاب، وتهجير، وفقر وأشكال متطرفة من التعصب".وأضاف السيد ملادينوف قائلاً ،" أود أن أنتهز هذه الفرصة لأواصل تشجيع زعماء العراق من السياسيين ورجال الدين وقادة المجتمع على القيام بخطوات حاسمة - للارتقاء فوق خلافاتهم من أجل حل المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية العالقة، واستعادة الثقة بين مكونات العراق - وخصوصا بين المجموعات المتضررة جراء الصراع- وذلك ضمن تعزيز العملية الديمقراطية."وقالت بعثة الأمم المتحدة إن تلك الأرقام لا تشمل عدد القتلى والمصابين جراء عمليات الأنبار، إذ لم تتمكن البعثة من التحقق من صحة جميع الحوادث الواقعة بالمحافظة.