بعثة مشتركة رفيعة المستوى تختتم زيارة لتشاد للفت الانتباه للوضع الإنساني الصعب

media:entermedia_image:0daab949-e6f6-4ff3-99e3-f4afe92d2f95

بعثة مشتركة رفيعة المستوى تختتم زيارة لتشاد للفت الانتباه للوضع الإنساني الصعب

اختتمت بعثة رفيعة المستوى زيارة لتشاد لمدة أسبوع لجذب اهتمام المجتمع الدولي والجهات المانحة للاحتياجات الإنسانية هناك.

وقد رأس البعثة التي استمرت خمسة أيام مسؤولون رفيعو المستوى من الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية )أوتشا ( وشارك فيها ممثلون عن جامعة الدول العربية، دول منها الكويت والسعودية وقطر والولايات المتحدة الأمريكية.وقالت الدكتورة عائشة عبد الله مفوضة الشؤون السياسية بالاتحاد الأفريقي إن البعثة شهدت، خلال الزيارة، أثر انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في شريط الساحل بسبب الظروف المناخية القاسية والتغيرات البيئية الأخرى، بالإضافة إلى آثار نزوح السكان بسبب العنف في جمهورية إفريقيا الوسطى ودول أخرى مجاورة لتشاد.وشددت على حاجة تشاد للتضامن الأفريقي والدولي في هذا الصدد.وشدد رشيد خاليكوف مدير عام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية بجنيف على ضرورة أن يعمل الفاعلون في مجالي المساعدات الإنسانية والتنموية معا لتقوية قدرة تشاد على التعامل مع الكوارث.وأكد أهمية مواصلة حث المانحين على زيادة الاهتمام بتشاد وإيجاد طرق مبتكرة للشراكة لتخفيف المعاناة الإنسانية ومساعدة السكان على التغلب على الهشاشة التي يعانون منها في الوقت الحالي.وجدير بالذكر أن هذه هي البعثة الرابعة من نوعها بين مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومنظمة التعاون الإسلامي ويشارك في قيادتها الاتحاد الإفريقي للمرة الأولى.