مفوضية اللاجئين: إعادة توطين 15 ألف لاجئ من جنوب السودان تقطعت بهم السبل في إثيوبيا

Photo: UNHCR/C. Tijerna
UNHCR/C. Tijerna
Photo: UNHCR/C. Tijerna

مفوضية اللاجئين: إعادة توطين 15 ألف لاجئ من جنوب السودان تقطعت بهم السبل في إثيوبيا

بدأت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون للاجئين نقل ما يقرب من 15 ألف لاجئ سوداني من الذين تقطعت بهم السبل لعدة أشهر في غرب إثيوبيا بعد أن غمرت مياه الفيضانات المخيم الذي كان مقررا أن يقيموا فيه.

ووفقا للمفوضية غادرت المجموعة الأولى المكونة من 125 لاجئا أمس الاثنين إلى مركز عبور اتانغ، حيث أمضوا الليلة قبل استئناف رحلتهم يوم الثلاثاء نحو مخيم يوجنيد، على بعد نحو 300 كيلومترا.وسيتم نقل 29 لاجئا آخر من ذوي الاحتياجات الخاصة، بما في ذلك النساء الحوامل والأمهات المرضعات، والمكفوفون وكبار السن جوا على متن مروحية.وقد حضر فالنتين تابسوبا، ممثل المفوضية المعين حديثا في إثيوبيا، إطلاق العملية وشكر حكومة وشعب إثيوبيا لاستضافة اللاجئين وتقاسم مواردهم الشحيحة. كما قدم سيارتين ذات دفع رباعي وسيارة إسعاف لإدارة الحكومة لشؤون اللاجئين وشؤون العائدين، لإعادة التوطين.وقد لجأ أكثر من 190 ألف شخص في منطقة جامبيلا في اثيوبيا منذ اندلاع الصراع في جنوب السودان في منتصف ديسمبر/ كانون الأول عام 2013. ويعبر نحو مائة لاجئ الحدود إلى إثيوبيا يوميا، وذلك من خلال نقطة حدود ولايتي جونقلي والوحدة في الجنوب السودان. وتعمل المفوضية حاليا مع الحكومة الإثيوبية لإيجاد قطعة من الأرض يمكن نقل نحو 50 ألف لاجئ متضرر من الفيضانات إليها.