كوبيس: "دعونا نتعلم من صمود وتصميم الشعب الأفغاني"

UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras

كوبيس: "دعونا نتعلم من صمود وتصميم الشعب الأفغاني"

أشاد يان كوبيس عشية إكمال فترة ولايته كممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة لأفغانستان ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما)، بالشعب والسلطات الأفغانية للمثابرة في إنجاز بنجاح النقل السلمي والديمقراطي للسلطة هذا العام.

وأكد السيد كوبيس أنه تم تكريم الملايين من الأفغان الذين أدلوا بأصواتهم، من خلال اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية. " شعب أفغانستان هو الفائز هنا".ووصف عام 2014 باعتباره فترة صعبة من التحول الموازي المستمر في مجالات الأمن والانتقال العسكري والتحول الاقتصادي والسياسي، والذي، حسبما قال، كان ذا أهمية حاسمة بالنسبة للبلاد.وأشار رئيس البعثة إلى أن التحديات التي ستواجها الحكومة هي تحديات طبيعية. وأضاف "في كثير من الحكومات التي تشمل فصائل مختلفة، هناك مناقشات شبه يومية، وأحيانا نزاعات. إذا كان هناك هدف استراتيجي مشترك، كما هو الحال بالنسبة لحكومة الوحدة الوطنية، ليس لدي شك في أنها ستكون قادرة على العمل معا."وأبرز السيد كوبيس أن شعب أفغانستان يثبت خطأ المتشككين.وقال "دعونا نتعلم من صمود وتصميم الشعب الأفغاني، إنني أتعجب أحيانا من عدم قدرة المحللين الدوليين وأيضا بعض المحللين المحليين على فهم المرونة الحقيقية وعزم شعب هذا البلد الجميل".