خبيرة أممية تدعو للتغيير للتصدي للعنف ضد المرأة الأفغانية

UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras

خبيرة أممية تدعو للتغيير للتصدي للعنف ضد المرأة الأفغانية

اختتمت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد المرأة، رشيدة مانجو، زيارة استمرت أسبوعا إلى البلاد للتحقيق في وضع المرأة الأفغانية، والتطورات المتعلقة بحقوق النساء والفتيات الأفغانيات، والتعرف على التحديات التي تواجهن.

وقالت في مؤتمر صحفي عقدته في كابول، "العنف ضد النساء والفتيات منتشر على نطاق واسع ويشكل مشكلة ممنهجة لها تأثير في جميع أنحاء دورة حياة النساء والفتيات سواء في الحياة العامة أو الخاصة".وأضافت السيدة مانجو. "ويحول ذلك دون إعمال الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتنمية، ويشكل حاجزا أمام الممارسة الفعلية للمواطنة بين النساء والفتيات".وأشارت إلى التحسينات التشريعية والمؤسسية التي وصفتها بأنها "انعكاس للإرادة السياسية" لتعزيز وحماية حقوق المرأة. ومع ذلك،أوضحت أن مثل هذه التطورات لا ينبغي أن تقلل من حقيقة أن العنف ضد المرأة لا يزال يشكل مصدر قلق عميق في أفغانستان."ومن الأهمية بمكان أن ندرك أن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان، ويتجذر في أشكال متعددة ومتشابكة من التمييز وعدم المساواة، ويرتبط بقوة بالوضع الاجتماعي والثقافي والاقتصادي للمرأة" .