غزة: بان كي مون يشكل لجنة مستقلة للتحقيق في النزاع الأخير

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

أعلن الأمين العام بان كي مون اليوم عن تشكيل لجنة تحقيق داخلية تهدف إلى مراجعة "حوادث معينة" وقعت في منشآت الأمم المتحدة في قطاع غزة، خلال النزاع بين الفصائل الفلسطينية ودولة إسرائيل في في الفترة بين الثامن من يوليو تموز والسادس والعشرين من أغسطس آب.

وخلال زيارته التي قام بها في الشهر الماضي إلى القطاع، دعا الأمين العام إلى إجراء تحقيق شامل في الحوادث التي طالت منشآت الأمم المتحدة - بما في ذلك المدارس التي تديرها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، الأونروا - مما أدى إلى وفاة العديد من المدنيين الأبرياء وموظفي الأمم المتحدة.وفي بيان المنسوب إلى المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، أعلن الأمين العام إنشاء مجلس تحقيق "داخلي ومستقل" لمراجعة والتحقيق في "عدد من الحوادث المحددة التي نجم عنها وفاة أو إصابات، و / أو ضرر لمباني الأمم المتحدة".وأضاف السيد دوجاريك، "سيراجع المجلس أيضا ويحقق في الحوادث التي وجدت فيها أسلحة في المواقع التابعة للأمم المتحدة."ويشار إلى أن الصراع مؤخرا بين غزة وإسرائيل والذي دام 51 يوما أدى إلى تسوية أحياء بأكملها في غزة، واقتلاع ما يقرب من ثلث سكانها. ووفقا لتقييم حديث للأمم المتحدة، تضرر أو دمر أكثر من 100 ألف منزل، مما أثر سلبا على أكثر من 600 ألف شخص. ولا يزال كثير من السكان يفتقرون إلى شبكة مياه البلدية، ويعانون من انقطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى 18 ساعة يوميا. بالإضافة إلى ذلك، قتل أكثر من 2100 فلسطيني، من بينهم أكثر من 500 طفل، وأكثر من 70 إسرائيليا.وسوف يرأس مجلس التحقيق باتريك كاميرت من هولندا، ويضم في عضويته الأرجنتينية ماريا فيسيان-ميلبورن، ولي أوبراين من الولايات المتحدة، والكندي بيير ليميلن، وكى سي ريدي من الهند.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.