أفغانستان: الأمم المتحدة ترحب بقانون يجرم تجنيد الأطفال في قوات الأمن

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يان كوبيش.
Fardin Waezi/UNAMA
الممثل الخاص للأمين العام في العراق يان كوبيش.

أفغانستان: الأمم المتحدة ترحب بقانون يجرم تجنيد الأطفال في قوات الأمن

رحبت الأمم المتحدة في أفغانستان بتمرير مجلس النواب في البرلمان لتشريع يقضي بتجريم تجنيد الأطفال في قوات الأمن الوطنية الأفغانية،ووصفته بأنه خطوة هامة إلى الأمام لحماية حقوق الأطفال الأفغان.

وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في البلاد (يوناما) "ترحب الأمم المتحدة بقرار مجلس النواب بتمرير قانون يجرم تجنيد الأطفال في قوات الأمن الوطنية الأفغانية"."أتوقع تماما أن يقوم مجلس الشيوخ بالموافقة عليه، وأن يظهر توقيع الرئيس أشرف غاني، مدى شدة التزامه باحترام حقوق الإنسان، والاعتراف، بوجه خاص، بأن الأطفال هم من بين الفئات الأكثر ضعفا ويستحقون كل الحماية التي يمكن أن توفر لهم ".ويأتي صدور التشريع من قبل مجلس النواب في البرلمان الأفغاني في أعقاب تأييد حكومة أفغانستان في وقت سابق من هذا العام لخارطة طريق من 15 بندا لتنفيذ خطة العمل الموقعة مع الأمم المتحدة في عام 2011 لوضع حد لتجنيد الأفغان تحت سن 18 سنة في قواتها الأمنية.وتشمل التدابير المبينة في خريطة الطريق تجريم تجنيد الأطفال واستخدامهم من قبل قوات الأمن، ووضع سياسة لضمان معاملة الأطفال وفقا لمعايير العدالة الدولية في حال احتجازهم بتهم وطنية أمنية،وتحسين آليات التحقق من الأعمار.وقدمت بعثة الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، الدعم لخارطة الطريق بصفتهما الرئيسين المشاركين لفريق العمل القطري المعني بالأطفال والصراعات المسلحة، والذي تقوده الأمم المتحدة.وقالت مديرة مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة، وممثلة المفوض السامي لحقوق الإنسان، جورجيت غانيون، "لقد كان تجنيد الأطفال مصدر قلق حقيقي في أفغانستان، ويجب أن يتوقف دون تأخير."