منظمة الصحة العالمية: الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية تقتل 70 ألف شخص سنويا

متعاطي مخدرات يحقن مادة مهدئة بحقنة آمنة توفرها المنظمات غير الحكومية في تايلاند. من صور: إيرين / شون كيمونز
متعاطي مخدرات يحقن مادة مهدئة بحقنة آمنة توفرها المنظمات غير الحكومية في تايلاند. من صور: إيرين / شون كيمونز

منظمة الصحة العالمية: الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية تقتل 70 ألف شخص سنويا

أصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية جديدة تهدف إلى الحد من معدل الوفيات المرتبطة بالجرعات الزائدة من المواد الأفيونية والتي تغطي مجموعة واسعة من المخدرات - من المورفين والهيروين إلى مسكنات الألم مثل الأوكسيدون - وتقتل ما يقرب من 70 ألف شخص سنويا.

وتوصي المبادئ التوجيهية بزيادة فرص الحصول على الأدوية غير المكلفة من النالكسون"، والتي يمكنها أن تعكس تماما آثار الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية ومنع الوفيات الناجمة عنها." ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتلقى حاليا 10 في المائة فقط من ما يقدر بنحو 15 مليون شخص مدمن العلاج. " ويقدر أن نحو 69،000 شخص يموتون من الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية في كل عام"، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية. "لقد ارتفع معدل الجرعات الزائدة الأفيونية في السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك جزئيا إلى زيادة استخدام المواد الأفيونية في التعامل مع الألم المزمن." وقالت المنظمة"في عام 2010، توفي ما يقدر بنحو 16.651 شخص جراء الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية الموصوفة طبيا في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها". وأوصت منظمة الصحة العالمية بأن يتاح النالوكسون للأشخاص المحتمل أن يتناولوا جرعة زائدة من المواد الأفيونية، فضلا عن توفيرالتدريب في إدارة العلاج منها. ويمكن حقن النالوكسون أو أعطاؤه عن طريق الأنف بالإضافة إلى أن آثاره الجانبية قليلة جدا.ويتناول متعاطي المواد الأفيونية الهيروين المزروع والمصنع بصورة غير مشروعة، وهناك نسبة متزايدة في استخدام المواد الأفيونية التي تم وصفها طبيا. وأشارت الدراسة إلى أن هناك اتجاها في السنوات العشر الماضية لاستخدام المواد الأفيونية في التعامل مع الألم المزمن، مثل آلام الظهر.