بوركينا فاسو: استقالة الرئيس ووصول مبعوث الأمين العام إلى العاصمة

media:entermedia_image:9d8a1014-a21b-44d1-9daa-8adc0fe61c54

بوركينا فاسو: استقالة الرئيس ووصول مبعوث الأمين العام إلى العاصمة

فيما وصل المبعوث الخاص للأمين العام المعني بغرب أفريقيا إلى بوركينا فاسو صباح اليوم في أعقاب تدهور الوضع الأمني في البلاد، أشار الأمين العام إلى استقالة الرئيس بليز كومباوري مضيفا أنه يتابع تطور الأحداث بقلق بالغ.

وقال المتحدث باسم الأمين العام بان كي مون للصحفيين خلال مؤتمر صحفي بعد ظهر اليوم إن السيد محمد بن شمباس، الممثل الخاص لغرب أفريقيا، وصل إلى واغادوغو، عاصمة البلاد. وتأتي زيارته، التي أعلن عنها الأمين العام بالأمس، كجزء من بعثة مشتركة تضم أيضا رئيس لجنة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) ومفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون السياسية. وأشار المتحدث إلى أن الأمين العام "يحث جميع الأطراف على ممارسة الهدوء وضبط النفس واللجوء للحوار لحل الأزمة الحالية". ومن المتوقع أن يجتمع السيد ابن شمباس مع الأطراف السياسية المعنية، وكذلك مع القادة الدينيين والتقليديين. وتشير تقارير إعلامية إلى أن الرئيس كومباوري، الذي قاد البلاد لمدة 27 عاما، أعلن استقالته من منصبه فيما خرج الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في واغادوغو خلال الأيام القليلة الماضية، في مواجهات مع قوات الأمن أمام القصر الرئاسي، وسط أعمال العنف دامية شملت نهب مباني حكومية ومقر التلفزيون الحكومي.