مقرر حقوق الإنسان في إيران يعرب عن صدمته إزاء إعدام ريحانة جباري

27 تشرين الأول/أكتوبر 2014

عبر أحمد شهيد مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران، عن صدمته إزاء إعدام ريحانة جباري معربا عن القلق بشأن كفالة "الحق في الحياة"، مشيرا إلى زيادة عمليات الإعدام في إيران خلال الأشهر الخمسة عشر الماضية.

وكان السيد شهيد يتحدث في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة قبيل تقديم تقريره إلى اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة عن حقوق الإنسان في إيران. وفي معرض حديثه تناول المقرر الخاص موضوع النطاق الواسع من الجرائم التي تنفذ بشأنها عقوبة الإعدام في البلاد، بما فيها الجرائم الاقتصادية، والأنشطة السياسية.وأوضح أن 852 شخصا على الأقل قد أعدموا في إيران منذ جزيران /يونيو الماضي، منهم ثمانية من القصر.وقال" لقد شعرت بالصدمة خلال اليومين الماضيين حيال إعدام السيدة ريحانة جباري، وكنت قد أثرت قضايا تتعلق بإدانتها مع الحكومة الإيرانية ولم أتلق ردودا مرضية بشأن النقاط المثارة والتي تعلقت بشكل أساسي بعدالة المحاكمة."كما تطرق السيد شهيد لنظام العدالة في إيران، وكفالة حريات التعبير والتجمع وتشكيل الجمعيات، مشيرا إلى اعتقال نحو 35 صحفيا معربا عن القلق إزاء التدابير واسعة النطاق التي تطبقها الحكومة لفرض قيود على القدرة على الوصول إلى المعلومات. وسوف يقدم شهيد تقريره إلى اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة غدا الثلاثاء. ويتناول التقرير التطورات المتعلقة بالقوانين والممارسات التي أبدى المجتمع الدولي قلقه بشأنها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 
 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.