الأمم المتحدة تدين الهجومين على نقاط تفتيش في شمال سيناء بمصر

UN Photo/Paulo
UN Photo/Paulo
UN Photo/Paulo

الأمم المتحدة تدين الهجومين على نقاط تفتيش في شمال سيناء بمصر

أدان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بشدة الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا نقاط تفتيش عسكرية في سيناء بمصر.

وفي بيان له أوضح الأمين العام أن الهجومين قد استهدفا نقاط تفتيش في الشيخ زويد وفي مدينة العريش بشمال سيناء، مما أسفر عن مقتل 31 شخصا على الأقل من أفراد قوات الأمن المصرية وإصابة عشرات آخرين.وفيما بعث الأمين العام بتعازيه العميقة لأسر الضحايا وحكومة مصر، تمنى الشفاء العاجل والكامل للجرحى.كما أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجومين مشددين في بيان صحفي على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وأينما ومتى وأيا كان مرتكبوها.وفي هذا الإطار بعث أعضاء المجلس بتعازيهم لأسر الضحايا وكذلك لشعب وحكومة مصر, وتمنوا الشفاء لجميع المصابين في هذه الهجمات الشنيعة.وفي بيانهم أكد أعضاء المجلس تصميمهم على مكافحة جميع أشكال الإرهاب، وفقا لمسؤولياتهم بموجب ميثاق الأمم المتحدة.كما شددوا على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي هذا الهجوم الإرهابي إلى العدالة، وحثوا جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع جميع مؤسسات الحكومات ذات الصلة في هذا الصدد.هذا وذكر أعضاء المجلس الدولَ بأن عليها أن تكفل التدابير المتخذة لمكافحة الإرهاب ممتثلة لكافة التزاماتها بموجب القانون الدولي، ولا سيما حقوق الإنسان الدولية واللاجئين والقانون الإنساني.