منظور عالمي قصص إنسانية

اليونيسف: حماية عشرة ملايين طفل من الإعاقة في حملة القضاء على شلل الأطفال

Photo: UNICEF/Ayberk Yurtsever
UNICEF/Ayberk Yurtsever
Photo: UNICEF/Ayberk Yurtsever

اليونيسف: حماية عشرة ملايين طفل من الإعاقة في حملة القضاء على شلل الأطفال

يتم يوميا حماية نحو ألف طفل من الإعاقة على مدى 26 عاما من الجهد عالمي للقضاء على شلل الأطفال،حسبما أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، عشية اليوم العالمي لشلل الأطفال. لقد تمكنت الحملة العالمية من تحصين ملايين الأطفال الذين كان يصعب الوصول إليهم في جميع أنحاء العالم.

لقد جنبت الحملة عشرة ملايين شخص من الإصابة بالشلل، في حين تم إنقاذ حياة 1.5 مليون من خلال إعطاء الجرعات الروتينية من فيتامين (أ) أثناء حملات التطعيم ضد شلل الأطفال. وقال البيان الصادر عن اليونيسف إن العدد السنوي لحالات شلل الأطفال انخفض من 350 ألفا في عام 1988، إلى 416 في عام 2013، و243 حالة حتى الآن هذا العام. وهو انخفاض يعادل 99 في المئة. ولقد تم احتواء المرض داخل حدود جميع البلدان عدا ثلاثة - أفغانستان ونيجيريا وباكستان. وأوضح المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك أن في عام 1988 كان شلل الأطفال السبب الرئيسي للإعاقة في الطفولة، "ومنذ ذلك الحين، نما جيل من الأطفال بدون شبح شلل الأطفال في بلدة بعد أخرى." "إن نجاح جهود الاستئصال، تثبت أنه من الممكن الوصول إلى جميع الأطفال - الوصول إلى بعض المجتمعات الأكثر حرمانا في بعض الظروف الأكثر خطورة" وأضاف "يمكن أن تتحقق أهدافنا الطموحة والجريئة للأطفال." وفي حين لا يزال شلل الأطفال متوطنا في ثلاث دول فقط، إلا أنه ما زال يشكل خطرا على الأطفال في كل مكان، وخاصة في البلدان التي لم تعط التحصين الروتيني الأولوية، مثل جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى وأوكرانيا. يمكن تتبع تفشي المرض في سوريا والعراق والكاميرون وغينيا الاستوائية والصومال إلى باكستان ونيجيريا. وتقوم اليونيسف بشراء 1.7 مليار جرعة من لقاح شلل الأطفال الفموي لتصل إلى 500 مليون طفل كل عام. كما تساهم جهود اليونيسف المتعلقة بالتعبئة الاجتماعية في إقناع الأسر بتقبل اللقاح عندما يصل إليهم.