اليونيسيف: الإمدادات المنقذة للحياة تصل إلى أطفال عين العرب

اليونيسيف: الإمدادات المنقذة للحياة تصل إلى أطفال عين العرب

media:entermedia_image:45c5f052-2fff-4a72-b54c-6ab7158e1e2a
تمكنت اليونيسف من إيصال الإمدادات المنقذة للحياة بما فيها مستلزمات النظافة والبطانيات والمياه والبسكويت عالي الطاقة إلى منطقة شمال حلب حيث التجأ الآلاف من الأطفال من مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية المحاصرة.

وسيبدأ فرق المتطوعين من الهلال الأحمر العربي السوري قريبا توزيع الإمدادات في ضاحية عفرين في حلب حيث تلتجأ نحو ألف عائلة من عين العرب.

وذكرت اليونيسيف أن هذا التطور مهم في جهودها للوصول إلى الأطفال، وأعربت المنظمة عن الأمل في تحقيق مزيد من التقدم خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت هانا سنجر ممثلة اليونيسف في سوريا، "هذا تقدم بسيط إلا أنه يعني الكثير في جهودنا للوصول إلى الأطفال الأكثر تضررا من الصراع. نأمل أن نرى المزيد من هذا التقدم في مكان آخر في سوريا خلال الأسابيع المقبلة".

ويشار إلى أن هذه هي المرة الأولى خلال عدة أشهر التي تتمكن فيها اليونيسيف من عبور خطوط المواجهة في حلب والوصول إلى أطفال نزحوا بسبب القتال في عين العرب. وكانت المساعدات قد توقفت منذ 12 نحو شهرا بسبب صعوبة الوصول.

وستشارك اليونيسيف، في وقت لاحق من هذا الأسبوع، في قافلة تابعة للأمم المتحدة تنقل مساعدة مماثلة إلى عفرين وغيرها من البلدات في شمال غرب سوريا التي لم تصلها المساعدات الإنسانية منذ فترة تصل إلى ستة أشهر.