تعهدات سخية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للاستجابة لتفشي وباء الإيبولا

UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré

تعهدات سخية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للاستجابة لتفشي وباء الإيبولا

قدم العديد من الدول الأعضاء تعهدات سخية للمساعدة في احتواء وباء الإيبولا ، وفقا لديفيد نابارو كبير منسقي منظومة الأمم المتحدة للإيبولا.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد عقدت اجتماعا اليوم لبحث الاستجابة العالمية لتفشي المرض الذي حصد ما لا يقل عن ثلاثة آلاف شخص حتى الآن.وفي إحاطة للصحفيين، قال نابارو " أنا مسرور أن جمهورية الكونغو الديمقراطية، قد أشارت اليوم إلى أنها أنشأت مركزا لتدريب الأطباء والممرضين بناء على خبراتهم مع تفشي الإيبولا، وسوف يضعونه تحت تصرف المجتمع الدولي ليس فقط لتدريب العاملين الخاصين بهم في غرب أفريقيا ولكن لتقديم التدريب للآخرين. هذا النوع من الدعم هو ما نحتاجه الآن." وأكد نابارو على أن هذا الوباء خطير جدا ويصيب حتى العاملين الصحيين ذوي الخبرة، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية في تواصل مستمر مع غيرها من الوكالات وذلك للتعاون من خلال الدروس المستفادة لاحتواء الوباء.