مسؤولو الأمم المتحدة يدعون إلى زيادة مشاركة النساء في الحياة السياسية الأفغانية وصنع السلام

UNAMA/Fardin Waezi
UNAMA/Fardin Waezi

مسؤولو الأمم المتحدة يدعون إلى زيادة مشاركة النساء في الحياة السياسية الأفغانية وصنع السلام

في حفل أقيم، اليوم الأربعاء، في كابل بمناسبة اليوم المفتوح العالمي المعني بالمرأة والسلام والأمن، تحدث كبار مسؤولي الأمم المتحدة حول أهمية مشاركة المرأة في العمليات السياسية والسلام في أفغانستان.

في هذا الحدث، الذي حضرته نساء أفغانيات من منظمات المجتمع المدني، دعا كل من نائب ممثل الأمين العام الخاص لأفغانستان نيكولاس هايسوم ونائبة الممثل القطري لهيئة الأمم المتحدة للمرأة باميلا حسين، إلى إدراج خبرات المرأة ووجهات نظرها، على جميع مستويات المجتمع الأفغاني، للمساعدة في تعزيز السلام الدائم في البلاد.

وفي هذا الإطار أوضح هايسوم أنه "على الرغم من التقدم الكبير المحرز على مدى السنوات ال 12 الماضية، يجب فعل المزيد لتوفير فرص للنساء الأفغانيات لممارسة القيادة ولعب دور متساو في صنع القرار، وخاصة في مسائل الأمن والحكم التي تؤثر بشدة على حياة النساء اليومية".

أما باميلا حسين، فأشارت إلى أهمية "دور المجتمع المدني، وخاصة المدافعين عن حقوق المرأة ومشاركتها في صنع القرار على جميع المستويات، في ضمان السلام المستدام والحكم شامل".

ويوفر اليوم العالمي المفتوح للمرأة منتدى للحوار بين القيادة العليا للأمم المتحدة والمنظمات النسائية في جميع أنحاء العالم حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الذي يحدد الدور الهام للمرأة في منع الصراعات وحلها، ومفاوضات السلام، وبناء السلام، وحفظ السلام، والاستجابة الإنسانية في مرحلة ما بعد الصراع وإعادة الإعمار والذي اعتمد في عام 2000.