الأمين العام يندد بالهجوم الجديد على مينوسما ويدعو إلى منع وقوع هجمات ضد قوات حفظ السلام

Photo: MINUSMA/Marco Dormino
MINUSMA/Marco Dormino
Photo: MINUSMA/Marco Dormino

الأمين العام يندد بالهجوم الجديد على مينوسما ويدعو إلى منع وقوع هجمات ضد قوات حفظ السلام

أعرب الأمين العام بان كي مون عن غضب عارم حيال الهجوم الذي وقع، مساء يوم الثلاثاء، في مالي والذي أدى إلى مقتل عنصر سنغالي من قوات حفظ السلام وجرح آخر.

ويعد هذا الهجوم الثاني خلال خمسة أيام ضد بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)، حيث أطلق خلاله مجهولون حوالي ست جولات من القنابل المتفجرة باتجاه مخيم البعثة في كيدال.

وبهذا الهجوم يرتفع عدد ضحايا قوات حفظ السلام نتيجة الأعمال العدائية منذ الأول من تموز/ يوليو 2013 إلى 31 قتيلا و91 جريحا.

وقبيل انعقاد مجلس الأمن للنظر في الوضع بمالي، ذكّر الأمين العام جميع الأطراف بمسؤوليتها في منع وقوع هجمات ضد قوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة. وأكد على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار المستدام لمالي.

هذا وأعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسرة العنصر الذي قتل وكذلك لحكومة وشعب السنغال وتمنى الشفاء العاجل للمصاب.