وزير خارجية الإمارات:تنظيم داعش في العراق استغل الممارسات الطائفية للحكومة السابقة

UN Photo/Kim Haughton
UN Photo/Kim Haughton
UN Photo/Kim Haughton

وزير خارجية الإمارات:تنظيم داعش في العراق استغل الممارسات الطائفية للحكومة السابقة

أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن القلق البالغ إزاء ما تشهده المنطقة من أشكال التطرف والإرهاب والتفتيت الطائفي الذي بات يشكل تهديدا خطيرا على الأمن والسلم الدوليين.

وفي كلمة بلاده في المداولات العامة للجمعية العامة استنكر الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات ما تقوم به التنظيمات الإرهابية والأساليب الوحشية التي تنتهجها باسم الدين الإسلامي وهو برئ منها."كما أن الأوضاع والتطورات الأخيرة في العراق الشقيق مقلقة حيث استغل تنظيم داعش الإرهابي الممارسات الطائفية من قبل الحكومة السابقة لاستدراج عواطف الطوائف المتضررة والتوغل في العراق وبسط نفوذه بكل وحشية على أجزاء واسعة منه. وفي تهديدها لسيادة العراق ونسيجه الثقافي والحضاري والديني تستمر هذه الجماعات باستغلال حالة الفوضى في سوريا لتحقيق أهدافها دون أدنى مراعاة للسيادة والحدود الوطنية."وقال وزير الخارجية الإماراتي إن بلاده ترى أن التحرك الجماعي الحالي سيتصدى لخطر تنامي تهديد المقاتلين المتطرفين في سوريا الذي تنامى وتزايد في ظل العنف الذي يمارسه النظام ضد شعبه.وأكد على ضرورة دعم المعارضة المعتدلة كجزء من الاستراتيجية الفاعلة لمواجهة التطرف والإرهاب.وتحدث عن جهود بلاده في مكافحة التطرف العنيف وما ينتج عنه من معتقدات وأعمال إرهابية.وأعرب وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد عن الأمل في أن تتعافى المنطقة ويعود إليها الاستقرار، وقال إن هذا الأمل بني على التقدم الملحوظ من قبل الحكومة الجديدة في مصر ونهجها السليم الذي تتبعه لتطبيق خارطة الطريق السياسية."ولهذا تأسف دولة الإمارات لتصريحات بعض الدول وتشكيكها غير المقبول في الشرعية المصرية، فالحكومة الحالية حكومة انتخبها الشعب المصري بإرادته إيمانا منه بقدرتها على تلبية تطلعاته. والتشكيك في إرادة الشعب المصري أمر مرفوض، ومن حق الشعب المصري اختيار من يمثله. إن أي أمر غير ذلك يعد تدخلا في الشئون المصرية والشئون العربية الداخلية ويسمح بزعزعة استقرار المنطقة."وأكد وزير خارجية الإمارات أن استقرار مصر يعني تحقيق الاستقرار للمنطقة، ودعا إلى تقديم الدعم اللازم للحكومة والاقتصاد في مصر بما يعزز المسيرة نحو التقدم والازدهار.