الأمم المتحدة تدين تعذيب وإعدام ناشطة في مجال حقوق الإنسان بيد داعش

UN Photo/Amanda Voisard
UN Photo/Amanda Voisard
UN Photo/Amanda Voisard

الأمم المتحدة تدين تعذيب وإعدام ناشطة في مجال حقوق الإنسان بيد داعش

قال نيكولاي ملادينوف الممثل الخاص للأمين العام في العراق إن الإعدام العلني للمحامية المعروفة والناشطة في مجال حقوق الإنسان سميرة صالح النعيمي في الموصل يعد جريمة أخرى من الجرائم المثيرة للاشمئزاز المرتكبة من قبل جماعة داعش.

وقالت بعثة الأمم المتحدة إنها أبلغت بأن داعش اختطفت السيدة النعيمي من منزلها في السابع عشر من الشهر الحالي بسبب ما نشرته على صفحتها على الفيسبوك من انتقادات لتدمير أماكن ذات أهمية دينية وثقافية.

وقد أدانت ما يسمى بالمحكمة الشرعية السيدة النعيمي بالردة وتم احتجازها لمدة خمسة أيام تعرضت خلالها للتعذيب في محاولة لإجبارها على "التوبة" قبل إعدامها علنا.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق إن داعش، من خلال تعذيب وإعدام محامية وناشطة في مجال حقوق الإنسان، تؤكد طبيعتها التي تجمع بين الكراهية والعدمية والهمجية وتجاهل السلوك الإنساني القويم.

ودعا ملادينوف حكومة العراق والمجتمع الدولي إلى العمل بحزم لمواجهة خطر داعش الذي يهدد الحياة والسلام والأمن للعراق والعراقيين.