الأمم المتحدة تدعو إلى الالتزام بالنقل المستدام في قمة المناخ

UN Photo/JC McIlwaine
UN Photo/JC McIlwaine
UN Photo/JC McIlwaine

الأمم المتحدة تدعو إلى الالتزام بالنقل المستدام في قمة المناخ

تهدف أربع مبادرات عالمية حول النقل، أعلن عنها اليوم في مؤتمر قمة الأمم المتحدة المعني بالمناخ، إلى وضع قطاع النقل على مسار جديد نحو مستقبل منخفض الكربون يوفر تريليونات الدولارات في تكاليف الوقود.

وتسعى هذه المبادرات وغيرها إلى الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من خلال مجموعة من التدابير، بما فيها زيادة عدد خطوط الحافلات والمترو الجديدة وزيادة عدد السيارات الكهربائية وإدخال مفهوم تقاسم السيارة والدراجة. ومن بين المبادرات التي تم إطلاقها مبادرة التنقل الحضري الكهربائي التي تهدف إلى زيادة عدد السيارات الكهربائية في المدن إلى 30 في المئة على الأقل من جميع السيارات الجديدة التي تباع على أساس سنوي بحلول عام 2030 وجعل المدن صديقة لاستخدامها. ويتم اعتماد الخطة من قبل الشركات الخاصة بما في ذلك ميشلان، وهي واحدة من أكبر مصنعي الإطارات في العالم، فضلا عن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية- الموئل.وعلى صعيد القطارات، أطلق الاتحاد الدولي للسكك الحديدية (UIC) – الذي يضم 240 عضوا في جميع أنحاء العالم بما في ذلك من أوروبا والصين وروسيا والهند والولايات المتحدة – أطلق اليوم "تحدي نقل السكك الحديدية المستدامة منخفضة الكربون" لتعزيز استخدام السكك الحديدية للشحن والنقل.ووفقا للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA)، فإن التحول إلى وسائل نقل مستدامة ومنخفض الكربون بحلول منتصف القرن يمكن أن يوفر على الحكومات والشركات والأفراد ما يصل إلى 70 تريليون دولار.