النازحون في العراق يحتاجون للمعلومات كحاجتهم للمأوى والماء والغذاء

Photo: UNHCR/B. Szandelszky
UNHCR/B. Szandelszky
Photo: UNHCR/B. Szandelszky

النازحون في العراق يحتاجون للمعلومات كحاجتهم للمأوى والماء والغذاء

أشار تقرير جديد صدر اليوم، إلى أن العراقيين النازحين لديهم فرص محدودة في الحصول على معلومات متضاربة بشأن توفير والحصول على الخدمات الأساسية.

وتم إطلاق التقرير من قبل الاتحاد الألماني لوكالات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات التطويرية للاعلام، للنظر في أهمية وصول المجتمعات العراقية إلى المعلومات وقدرتهم على التعامل مع الأزمة الإنسانية الحالية.

ووفقا للتقرير، يحتاج النازحون في العراق إلى المعلومات وليس فقط إلى المأوى والماء والغذاء، وتلك المعلومات تتضمن مواطنهم الأصلية وأفراد الأسرة الذين تركوهم وراءهم، ومعلومات أفضل عن خدمات المساعدة ومعايير وإجراءات التسجيل للحصول على المساعدة والمعلومات حول المستقبل بما في ذلك إمكانية إعادة التوطين واللجوء.

وعلى الرغم من أن القليل من المعلومات كانت متوفرة، إلا أن النازحين والمجتمعات المضيفة كانوا سباقين في استخدام قنوات الإتصال المتاحة، لا سيما الهواتف النقالة للوصول إلى أفراد الأسرة، ومع ذلك فإن الشائعات كانت تنتشر بين السكان المتضررين وبالتالي فإن البلاغات عن حالات سوء الفهم كانت في تصاعد وهذا هو مصدر قلق خاص في منطقة النزاع حيث وعي المجتمع والوصول هو مفتاح الحل.

ويدعو التقرير وكالات الإعانة إلى تحسين تبادل المعلومات فيما بينها وتعزيز قدرتها على الاستماع للمتضررين، ويشمل هذا زيادة تدفق المعلومات والحوار بين مجتمعات النازحين والمجتمعات المضيفة والمجتمع الإنساني وتحسين قدرة المستجيبين للاستماع للمتضررين، وبالتالي ستكون المساعدات أكثر فعالية.