المماطلة في تقديم المساعدات تعيق التقدم في مكافحة أهداف مكافحة الفقر

UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten

المماطلة في تقديم المساعدات تعيق التقدم في مكافحة أهداف مكافحة الفقر

يؤدي عدم تقديم المساعدات التي التزمت بها البلدان المتقدمة، إلى إعاقة التقدم في أهداف الفقر أو الأهداف الإنمائية للألفية الأخرى في البلدان النامية، وفقا لأحدث تقرير لفرقة العمل المعنية بالقصور في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وركز التقرير المعنون " حالة الشراكة العالمية من أجل التنمية،" على الفجوة بين الالتزامات التي قطعت والتعاون لتسليمها، مشيرا إلى أن حياة الملايين قد تحسنت في جميع أنحاء العالم نظرا لتضافر الجهود على المستويات العالمية والوطنية والمحلية لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، ولكن لا يزال هناك الكثير من الأعمال غير المنجزة.وفي هذا الشأن، قال السيد وو هونغ بو، وكيل الأمين العام لشؤون تنسيق السياسات والشؤون المشتركة بين الوكالات لإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية.وقال "إن العجز في التعاون الإنمائي يبرز الحاجة إلى تنشيط شراكة عالمية للتنمية فيما يتحرك المجتمع الدولي إلى الأمام في وضع جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015."وشدد التقرير على حاجة البلدان إلى مزيد من المساعدات والتجارة وتخفيف عبء الديون فضلا عن الأدوية والتكنولوجيات.وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد قام بإنشاء فريق العمل عام 2007، بهدف تحسين رصد الالتزمات العالمية الواردة في الهدف الإنمائي الثامن، ودعوة البلدان المتقدمة إلى توسيع أنواع معينة من الدعم للبلدان لمساعدتها على تطوير تحقيق الأهداف الإنمائية السبع الأخرى، التي تشمل أهداف الحد من الفقر والجوع ووفيات الأطفال والأمهات وزيادة فرص التعليم والاستدامة البيئية.