الوكالة الدولية للطاقة الذرية: على الرغم من تراجع الأسعار فإن إنتاج اليورانيوم والطلب عليه يستمر في الارتفاع

Photo: IAEA
IAEA
Photo: IAEA

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: على الرغم من تراجع الأسعار فإن إنتاج اليورانيوم والطلب عليه يستمر في الارتفاع

ذكر تقرير جديد صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن الطلب على مادة اليورانيوم الخام المستخدم كوقود لمحطات الطاقة النووية، سيستمر في الارتفاع على الرغم من انخفاض أسعار السوق منذ حادث محطة فوكوشيما للطاقة النووية في اليابان عام 2011 وانخفاض الطلب على الكهرباء نتيجة للأزمة الاقتصادية العالمية.

وأشار تقرير الكتاب الأحمر، الذي يعد مرجعية عالمية معترفا بها حول اليورانيوم من قبل وكالة الطاقة الذرية ووكالة الطاقة النووية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، إلى وجود زيادة في إمدادات اليورانيوم والاستكشاف والإنتاج.

فعلى مستوى الإنتاج، استمر على المستوى العالمي بالزيادة بين عامي 2010 و2012 ويرجع ذلك أساسا إلى زيادة تطوير التنقيب عن اليورانيوم والألغام.

أما على مستوى الطلب فالتوقعات تختلف من منطقة إلى أخرى فبينما أدى حادث فيكوشيما إلى تغيير السياسات في العديد من البلدان المتقدمة، فإن توقعات القدرة النووية في شرق آسيا والدول الأوروبية غير المنضمة إلى الاتحاد الأوروبي في النمو.

ووفقا للتقرير هناك أكثر من عشرين دولة حول العالم تنتج اليورانيوم وتعد كازخستان وكندا وأستراليا أكبر المنتجين، وهو ما يمثل نحو ستين بالمائة من الإنتاج العالمي