مفوضية حقوق الإنسان تحث السلطات البحرينية على الإفراج عن مريم الخواجة وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان

رافينا شامداساني، المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان. المصدر: الأمم المتحدة/ الوسائط المتعددة
رافينا شامداساني، المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان. المصدر: الأمم المتحدة/ الوسائط المتعددة

مفوضية حقوق الإنسان تحث السلطات البحرينية على الإفراج عن مريم الخواجة وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان

حثت المفوضية السامية لحقوق الإنسان الحكومة البحرينية على اتخاذ خطوات فورية لإطلاق سراح الناشطة البحرينية البارزة في مجال حقوق الإنسان مريم الخواجة وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الجمعة المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان في جنيف، رافينا شمداساني.وأوضحت شمداساني أنه تم اعتقال الناشطة مريم الخواجة في 30 من آب/أغسطس، في مطار المنامة، ثم تم نقلها إلى سجن النساء بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة. ومريم الخواجة هي ابنة الرئيس الأسبق لمركز البحرين لحقوق الإنسان وأحد مؤسسيه، عبد الهادي الخواجة، المعتقل في البحرين منذ عام 2011 وهو حاليا مضرب عن الطعام، ويقال إن حالته الصحية تدهور. ابنته مريم كانت في طريقها إلى زيارته عندما تم اعتقالها. مزيد من التفاصيل مع رافينا شمدساني "مريم الخواجة، المقيمة في الدنمارك، كانت قد سافرت إلى البحرين لزيارة والدها في السجن، ولكنها حرمت من دخول بلدها واعتقلت في مطار البحرين لدى هبوطها، على ما يبدو، بسبب انتهاء صلاحية جواز سفرها البحريني. غير أنها كانت مسافرة بواسطة جوازها دنماركي. ويزعم أنه تمت مصادرة جواز سفرها الدنماركي ومن ثم تم نقلها إلى سجن النساء بمدينة عيسى بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة، وهي محتجزة على ذمة التحقيق. يذكر أنه من المقرر أن تمثل أمام المحكمة يوم 6 من أيلول/سبتمبر."