منظمة الصحة العالمية: هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود للحد من حالات الانتحار في جميع أنحاء العالم

UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe
UN Photo/Eskinder Debebe

منظمة الصحة العالمية: هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود للحد من حالات الانتحار في جميع أنحاء العالم

في ظل وفاة أكثر من 800،000 شخص كل عام نتيجة الانتحار، دعت منظمة الصحة العالمية إلى اتخاذ إجراءات منسقة للحد من حالات الانتحار في جميع أنحاء العالم.

وتشير المنظمة إلى أن حوالي 28 دولة فقط لديها استراتيجيات وطنية لمنع الانتحار.

وفي التقرير العالمي الأول حول الوقاية من الانتحار، تقول المنظمة إن الحد من فرص الحصول على وسائل الانتحار مثل البنادق والمبيدات وتحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية العقلية هي المفتاح لمنع الانتحار.

وفي هذا الإطار يدعو الدكتور شيخار ساكسينا، مدير قسم الصحة العقلية وتعاطي المخدرات في منظمة الصحة العالمية، إلى تغطية مسؤولة لقضايا الإنتحار من قبل وسائل الإعلام، عن طريق تجنب اللغة التي تهول وتثير الانتحار وتصف بشكل صريح الأساليب المستخدمة:

"الانتحار أكثر شيوعا بين الناس الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، لكنه أيضا سبب هام للوفيات بين الأصغر سنا. إنه السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الذين تتراوح أعمارهم بين 15-29 عام. عموما في العالم يقبل الرجال على الانتحار أكثر من النساء. والرسائل الموجودة في التقرير هي حول حقيقة أن منظمة الصحة تعتقد أنه يمكن الوقاية من الانتحار. يتحدث الناس عن نسبة عالية في بعض البلدان ونسبة منخفضة في بلدان آخرى. رسالتنا هي أن أية نسبة تعتبر غير مقبولة. كل الانتحار يمكن الوقاية منه، وكل بلد، وكل مجتمع يحتاج إلى اتخاذ خطوة نحو خفض هذه النسبة أينما كانوا."

وتدعو منظمة الصحة العالمية أيضا إلى عدم تجريم الانتحار مشيرة إلى أن حبس الأفراد الذين حاولوا الانتحار ليس تدبيرا رادعا فعالا.

كما أيدت المنظمة خطة عمل تسعى إلى الحد من معدلات الانتحار بنسبة 10 في المائة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2020.