زيادة كبيرة في أعداد القتلى المدنيين بشرق أوكرانيا

Photo/Eskinder Debebe
Photo/Eskinder Debebe

زيادة كبيرة في أعداد القتلى المدنيين بشرق أوكرانيا

ذكر تقرير صادر عن مكتب مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن عدد المدنيين الذين يقتلون يوميا في شرقي أوكرانيا قد زاد بمقدار يزيد عن ثلاثة أضعاف خلال الشهر المنصرم إذ كثفت الحكومة والجماعات المسلحة استخدام الأسلحة الثقيلة في المناطق المكتظة بالسكان.

وأفاد التقرير بأن المعدل اليومي لعدد القتلى يقدر بستة وثلاثين شخصا، فيما كان أحد عشر قبل شهر.وشددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه على الحاجة الملحة لوقف القتال والعنف في شرق أوكرانيا قبل أن يتضرر مزيد من المدنيين أو يجبروا على الفرار أو تحمل المعاناة في مناطق الصراع.وقال جياني ماغازيني المسئول بمكتب المفوضة السامية في مؤتمر صحفي في جنيف "هناك شعور بالخوف والرعب في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة، ولم يتغير ذلك بل زاد سوءا مع الوضع المروع الذي يدفع السكان إلى الفرار من تلك المناطق، ولكنهم يـُمنعون من المغادرة، وفي بعض الحالات تم الإبلاغ عن مقتل مدنيين أثناء استخدامهم ما يسمى بالممرات الآمنة. يتعين إنهاء الإفلات من العقاب، وضمان درجة من المساءلة على جميع الانتهاكات بغض النظر عن مرتكبيها، وهناك حاجة لفعل المزيد لحماية المدنيين بشكل خاص، بسبب زيادة العمليات والقتال في مناطق بالشرق."ويفيد تقرير الأمم المتحدة بأن نحو ألفين وستمائة مدني قتلوا في شرق أوكرانيا في الفترة بين أبريل وأغسطس من العام الحالي. ويقول التقرير الدولي إن الحكومة ألقت القبض على أكثر من ألف شخص من بينهم مسئولون محليون وضباط شرطة ومدنيون، واتهمتهم بالمشاركة في أعمال إرهابية.وتفيد المعلومات بأن الجماعات المسلحة تعتقل ما لا يقل عن أربعمائة وستين شخصا بشرقي أوكرانيا.